لتنظيم ورشة «الكتابة الإبداعية للمقال الصحافي»

«محمد بن راشد للمعرفة» تتعاون مع «الأهرام» دعماً للمبدعين العرب

ضمن مذكرة التفاهم التي أبرمتها مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة مع مؤسَّسة الأهرام الصحافية، في جمهورية مصر العربية، وبهدف تطوير القدرات المعرفية، واكتشاف المواهب الأدبية في دول المنطقة العربية، أعلنت المؤسَّسة عن توقيع اتفاقية تعاون بين الطرفين لإطلاق ورشة «الكتابة الإبداعية للمقال الصحافي»، وذلك ضمن «برنامج دبي الدولي للكتابة»، بهدف تأهيل جيل من الإعلاميين الشباب بمجال كتابة المقالات، وصقل خبراتهم في هذا المجال الأدبي المتميز.

حضر التوقيع المدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة جمال بن حويرب، فيما وقَّعها كل من رئيس فريق برنامج دبي الدولي للكتابة سالم العويس، ومدير تحرير صحيفة الأهرام، ومدير معهد الأهرام الإقليمي للصحافة الكاتب الصحافي سامح عبدالله.

وبموجب الاتفاقية، تتولى مؤسَّسة الأهرام ممثلة في «معهد الأهرام الإقليمي للصحافة»، تنظيم ورش عمل تدريبية عالية المستوى في مجال «الكتابة الإبداعية للمقال الصحافي»، على أسس علمية ومهنية محدَّدة، للصحافيين الشباب في جمهورية مصر العربية، ممَّن يزاولون مهنة الصحافة وهم أعضاء في نقابة الصحافيين، على ألا تتعدّى أعمارهم 35 عاماً.

وتأتي ورشة عمل ضمن البرامج والفعاليات العالمية لبرنامج دبي الدولي للكتابة، الذي تهدف المؤسَّسة من خلاله إلى دعم وتمكين المواهب الشابة في جميع أنحاء العالم من المؤلفين، ممَّن يمتلكون موهبة الكتابة في شتى مجالات المعرفة، وتوفير البيئة المناسبة بما يعزِّز من قيمة الكتابة العربية ويرتقي بها إلى مصافِّ العالمية.

وقال جمال بن حويرب إنَّ مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، تركِّز ضمن أهدافها الاستراتيجية على مسألة دعم المواهب الشابة من جميع الدول العربية، من خلال تقديم الدعم والرعاية اللازمة لها لتنتج أفضل ما عندها، وتسهم بفاعلية في عمليات إنتاج ونشر المعرفة في مختلف المجتمعات. وأكد أنَّ الشراكة مع جهة عريقة مثل مؤسَّسة الأهرام، وضمن برنامج دبي الدولي للكتابة، ستسهم بشكل كبير في تقديم برامج تدريبية قيِّمة للمشاركين من الشباب العرب للتميُّز في شتى مجالات الفنون الأدبية.

ومن المقرّر أن تبدأ أولى ورش العمل لفن كتابة المقال في النصف الأول من فبراير المقبل، ولمدة شهرين متواصلين، والتي سيحاضر فيها نخبة من كبار كتّاب مصر والعالم العربي، ويشارك فيها من 25 إلى 30 صحافياً مصرياً متميزاً. وتشمل الاتفاقية مع مؤسَّسة الأهرام تنفيذ برامج تدريبية في مجالات الكتابة المختلفة، من التحقيق الصحافي والقصة القصيرة والرواية وأدب الرحلات.

وكان برنامج دبي الدولي للكتابة قد نظم فعاليات عدة في عدد من الدول العربية، بهدف توسيع دائرة المستفيدين من ورش عمل البرنامج بمختلف الفنون الإبداعية، حيث نظم في مايو 2018 «ورشة الكتابة للطفل» في الجمهورية التونسية، سعياً لتأهيل الموهوبين على أساليب الكتابة الأدبية للطفل، وفق منهج علمي مدروس، وعلى أيدي خبراء متخصصين في أساليب الكتابة الإبداعية الصحيحة، وشارك في الورشة 11 منتسباً، بإدارة الكاتبة والمدربة التونسية وفاء المزغنِّي.

كذلك نظم البرنامج، يناير الماضي، ورشة عمل «الكتابة الإبداعية للرواية» في دولة الكويت، بالتعاون مع «الملتقى الثقافي في الكويت»، بهدف تشجيع ورعاية وتبني المواهب العربية الشابة الواعدة، وتحديداً ما يخص جيل المبدعين في مجال كتابة القصة القصيرة والرواية.


الاتفاقية تشمل تنفيذ برامج تدريبية في مجالات التحقيق الصحافي والقصة وأدب الرحلات.

«دبي الدولي للكتابة» نظَّم فعاليات عدة في عدد من الدول العربية بهدف توسيع دائرة المستفيدين.

طباعة