فعاليات تحتفي بمفردات الثقافة الإماراتية

«بسطة الشارقة».. موسيقى وتراث وورش ثقافية

سيتضمن المهرجان فعاليات وأنشطة فنية وثقافية. من المصدر

يطلق «قلب الشارقة»، يوم غد، مهرجان «البسطة» في «سوق الشناصية»، ويستمر حتى التاسع من مارس المقبل، ويشمل مجموعة من الفعاليات والأنشطة الفنية والثقافية والترفيهية، كالعروض الموسيقية الحية، وورش عمل الحرف اليدوية التراثية، إضافة إلى المأكولات والمشروبات الإماراتية الشعبية بطريقة حديثة، خلال عطل نهاية الأسبوع (الجمعة والسبت) طوال أيام المهرجان.

ويوفر المهرجان للزوّار، كل (جمعة وسبت) على مدار ثلاثة أشهر، فرصة المشاركة في مجموعة من ورش العمل المتخصصة بالحِرف اليدوية الإماراتية التقليدية، كحِرفة صناعة البرقع والتلي، إلى جانب ورش عمل صناعة الدمى المخصصة للأطفال، فضلاً عن فنون النقش بالحنّاء، وصناعة المنتجات اليدوية من المواد الأولية كالجلد.

وقال مدير مشروع «قلب الشارقة» خالد ديماس: «يجسد المهرجان أهداف مشروع قلب الشارقة في الارتقاء بالسياحة الثقافية والترفيهية، من خلال تصميم فعاليات تقدم تجربة استثنائية في التعريف بالتراث والتقاليد والعادات، التي يتسم بها مجتمعنا الإماراتي. ويشكل سوق الشناصية التاريخي، أحد الأسواق التقليدية وأكثرها حيوية في المنطقة مكاناً مثالياً لإقامة هذا المهرجان، نظراً إلى تصميمه المتكامل الذي يتيح عبر التجوّل في أرجائه للتعرف إلى السمات الثقافية والتراثية للحياة في الشارقة عبر العصور».

وأضاف ديماس: «حرصنا على تخصيص عطل نهاية الأسبوع لفعاليات تناسب أفراد العائلة كافة، وتتيح لهم قضاء أوقات مفيدة وممتعة كل (جمعة وسبت)، إذ يمكن للأطفال المشاركة في باقة من الأنشطة وورش العمل الترفيهية التي تتيح لهم تجربة الحِرف اليدوية التقليدية، ويمكن لأولياء الأمورالاستمتاع بالمأكولات الإماراتية الشعبية، والتسوّق في الأكشاك المنتشرة على جنبات السوق لشراء البضائع والمنتجات المختلفة».

فعاليات للأطفال

يُخصص المهرجان للأطفال الصغار حديقة الحيوانات الأليفة، التي يمكنهم من خلالها إطعام الأرانب وطيور البط، كما يوفر المهرجان لهواة التصوير من الأطفال فرصة تعلم خفايا وأسرار فن التصوير، وسبل التقاط صور مميزة، في جلسات خاصة تعقد طوال أيام المهرجان.

تشمل فعاليات جلسات قرائية يستمع فيها المشاركون إلى القصص والحكايات الشعبية والتراثية، وورش عمل خاصة، التي تتضمن فن الرسم على الوجه، وإعداد حلوى «غزل البنات»، وطرق تحضير (الفوشار)، وتبلغ رسوم المشاركة في ورش العمل اليومية 50 درهماً.

خالد ديماس:

• «سوق الشناصية وجهة مثالية لإحياء التراث والتقاليد الشعبية».

طباعة