لوحة كاملة عن تراث الجزائر في «البيت الغربي»

المسلم خلال افتتاح فعاليات أسبوع التراث الجزائري. من المصدر

انطلقت، أول من أمس، فعاليات أسبوع التراث الجزائري، في مركز فعاليات التراث الثقافي «البيت الغربي»، الذي ينظمه معهد الشارقة للتراث ضمن برنامج أسابيع التراث العالمي، تحت شعار: «تراث العالم في الشارقة».

وقال رئيس معهد الشارقة للتراث، الدكتور عبدالعزيز المسلم، الذي افتتح الفعاليات بحضور السفير الجزائري في دولة الإمارات صالح عطية، وعدد من ممثلي البلد الضيف: «مع أسبوع التراث الجزائري نغوص في أعماق التاريخ، وننهل من كنوز العلم والمعرفة والحضارة والتنوع الثقافي، ما يشكل زاداً لنا جميعاً، لنعيش أجواء من الفرح مع الأشقاء الجزائريين على مدار خمسة أيام، مع لوحات طربية وتراثية ومحاضرات وعروض شعبية وفعاليات وأنشطة ستكون هدية لكل عشاق التراث، لمعرفة المزيد عن التراث الجزائري المتنوع».

وأضاف: «لدى الأشقاء الجزائريين تراث غني، جذوره ضاربة في عمق التاريخ، وستشكل الفعاليات فرصة يتعرف خلالها الجمهور وعشاق التراث إلى مختلف مكوناته».

ويتنوع البرنامج ليشمل جولة في المعرض بساحة البيت الغربي، وإطلالة على العمارة الأثرية، والخط العربي الإسلامي، والفن التشكيلي، واللباس التقليدي الجزائري، واللباس التلمساني، بالإضافة إلى برنامج مسرح المركز والوصلات الشعرية، والعروض الفلكلورية وعرض الأزياء، والشعر الشعبي، وعرض مسرحي أمازيغي، وعرض تمثيلي للعرس التلمساني الجزائري، كما تتخلل البرنامج مسابقات يومية وجوائز للكبار والصغار، وورش متنوعة سيقدمها الوفد الجزائري، بالإضافة إلى برنامج فكري حافل بالحوارات والنقاشات.

• 5 أيام، تتواصل فيها فعاليات أسبوع التراث الجزائري.

طباعة