نورة الكعبي: الجناح يعزّز حضور الشباب بالمشهد الفني

مبدعات «جامعة زايد».. أصبح لهن فضاء خاص في «السركال أفينيو»

نورة الكعبي خلال افتتاح الجناح الدائم لجامعة زايد في «السركال أفينيو». من المصدر

أكدت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة رئيسة جامعة زايد، نورة بنت محمد الكعبي، أن انطلاق الجناح الدائم لكلية الفنون والصناعات الإبداعية بالجامعة في «وير هاوس 48»، بمجمع السركال أفينيو، يعزّز حضور الشباب في المشهد الإبداعي بالدولة، مشيرة إلى أن الجناح، الذي يحمل عنوان «فضاء جناح جامعة زايد للفنون»، سيسهم في إثراء الحركة الفنية الإماراتية، عبر تلك المواهب المميزة.

جاء ذلك خلال افتتاح نورة الكعبي، أمس، الجناح، بحضور مؤسس مجمع السركال أفينيو، عبدالمنعم بن عيسى السركال، ومدير جامعة زايد، الدكتور رياض المهيدب.

وسيكون الجناح بمثابة مساحة مفتوحة، لعرض أعمال فنية بمشاركة طالبات وخريجات وأعضاء الهيئة التدريسية بكلية الفنون والصناعات الإبداعية، جنباً إلى جنب مع المشتغلين في استضافة المعارض، إذ يندمجون جميعاً في ورش عمل ومحاضرات وحلقات نقاش وفعاليات مجتمعية ذات صلة.

ونوّهت وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة بأن «هذه الخطوة تعزز حضور الشباب في المشهد الإبداعي بالدولة، من خلال استحداث مساحات متعددة، تساعدهم على استكشاف مواهبهم وصقل مهاراتهم الابتكارية وتطويرها، إضافة إلى تنمية تفاعلهم وحواراتهم مع الأجيال الأخرى من المبدعين، ما يمنح الحركة الثقافية حيوية أكبر، وزخماً أكثر خصوبة وتنوعاً».

وقالت إن «برنامج الجناح سيسهم في تطوير حركة فنية نابضة بالحياة في الإمارات من خلال الأعمال الفنية لخريجات الكلية، ويعزّز الجيل المقبل، من الفنانين المحليين والمصممين والقيِّمين على المعارض، وصانعي السياسات والمعلمين، والمسؤولين بإدارات الفنون».

وعبرت الكعبي عن اعتزازها بالإنجازات المتميزة لطالبات وخريجات كلية الفنون والصناعات الإبداعية بجامعة زايد في مجال التصميم، والتي تتوالى في تصاعد مستمر، وتحظى بتقدير متزايد في مختلف الأوساط والدوائر المعنية بالإبداع الفني والجمالي، نظراً لتميزهن الأكاديمي، وثقافتهن المفاهيمية المتطورة، ومواهبهن الإبداعية الأصيلة.

من جانبه، قال عبدالمنعم السركال إن التواصل مع شباب الإمارات يعد جزءاً لا يتجزأ من عمل «السركال أفينيو»، مشيراً إلى أن جناح «فضاء جامعة زايد للفنون» امتداد للشراكة مع جامعة زايد.

«استجلاء زرقة السماء»

تضمن افتتاح الجناح انطلاق معرض جماعي، بعنوان «استجلاء زرقة السماء»، يضم أعمالاً فنية وتصاميم إبداعية لكوكبة من طالبات وخريجات كلية الفنون والصناعات الإبداعية، هن: عائشة حاضر وجمانة الهاشمي، وميثاء عبدالله، ومريم عيسى الفهيم، وميرا الحميلي، ونرجس نورالدين، وروضة الكتبي، وشيخة الكتبي.

وعرض للمرة الأولى التصميم «112 درجة»، الذي فازت عنه الطالبة علياء ناصر البريكي بجائزة أفضل تصميم وظيفي لقطعة أثاث، في مسابقة نظمها مصنع «فيجن» بأبوظبي.

وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة:

• «برنامج الجناح سيسهم في تطوير حركة فنية نابضة بالحياة في الإمارات».

عبدالمنعم السركال:

• «التواصل مع شباب الإمارات يعد جزءاً لا يتجزأ من عمل (السركال أفينيو)».

طباعة