الإمارات للآداب: تذاكر «أسباب للأمل» نفدت خلال ساعات

أعلنت مؤسسة الإمارات للآداب، أن تذاكر فعالية «أسباب للأمل» التي تنظمها ستستضيف الخبيرة العالمية في الحياة البرية (حياة فصيلة الشمبانزي على وجه الخصوص) جين غودول، التي تُعد من أبرز المحافظين على البيئة، خلال ساعات قليلة بعد طرحها.

وأعربت المؤسسة عن سعادتها بالاستجابة السريعة، ووعدت جمهورها بالعديد من الجلسات الواعدة في مهرجان طيران الإمارات للآداب الذي ينطلق في مارس المقبل، وسيتم طرح التذاكر للبيع للجمهور بعد غدٍ.

وقالت مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب أحلام بلوكي «نحث الجميع على الاستفادة من ميزة قائمة التفضيلات على موقعنا الإلكتروني، التي تمكن الجمهور من شراء التذاكر بسرعة، عند طرحها الساعة 12:00 ظهراً يوم السبت المقبل. ومن الأفضل الانضمام إلى برنامج أصدقاء المؤسسة للحصول على أولوية الحجز، اعتباراً من التاسع من الشهر الجاري (أمس)».

وأضافت «إنه لمن دواعي سرورنا أن نلمس الكثير من الاهتمام بجلسة جين غودول، ما يدل على أننا مجتمع نهتم كثيراً بالحفاظ على البيئة التي نتقاسم الحياة فيها».

يشتمل برنامج المهرجان على العديد من الجلسات والمناقشات حول الموضوعات المهمة، ويحتضن نخبة من الكتّاب والمبدعين.

ويحتضن المهرجان فعاليات تركز على الشباب، وورش عمل عائلية، ضمن محاور تفاعلية حول الاستدامة والصحة والرفاهية والكثير من الموضوعات، ويستضيف أكثر من 170 كاتباً من جميع أنحاء العالم.

يشار إلى أن فعالية «أسباب للأمل» لجين غودول ستنظم في 19 الجاري بقاعة المؤتمرات في مركز دبي المالي العالمي، في محاضرة بعنوان: «أسباب للأمل»، وستستعرض خلالها غودول، التي اشتهرت بأبحاثها العلمية في مجال حيوانات الشمبانزي البريّة، وسلوكها في محمية غومبي بتنزانيا، برنامجها التعليمي في دولة الإمارات «جذور وبراعم»، وستتحدث عن طفولتها، ورحلتها العلمية وتجربتها الميدانية في إفريقيا التي استمرت لأكثر من 40 عاماً. كما ستناقش مستقبل التنوّع الأحيائي، والتحديات التي تهدد بقاء الموائل الطبيعية، ومعركة مكافحة الاتجار غير المشروع في الحياة البرية.

• 19 الجاري تنظم الفعالية في قاعة المؤتمرات بمركز دبي المالي العالمي.

طباعة