عشاق الإثارة على موعد مع شوط «التحدي» للسلوقي العربي

«مهرجان الظفرة».. مزاينات ومسابقات وتسوّق

صورة

توجت اللجنة المنظمة لمهرجان الظفرة، الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الفائزين في أشواط المفاريد لفئتي المحليات والمجاهيم في مزاينة الإبل، وسط حشود كبيرة من عشاق الإبل والتراث في المنصة الرئيسة للمهرجان.

وأسفرت منافسات فئة المحليات في شوط مفاريد رئيس لأصحاب السمو الشيوخ عن فوز «رمز» لمالكها الشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان بالمركز الأول، وجاءت في المركز الثاني «بينونه» لمالكها سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، وفي المركز الثالث «اغتيال» لمالكها الأمير خالد بن سعد بن سعود بن مقرن آل سعود، وفي المركز الرابع «الكايده» لمالكها الشيخ خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان، وفي المركز الخامس «النويعس» لمالكها الشيخ هزاع بن سلطان بن زايد آل نهيان.

وفي شوط مفاريد تلاد لأبناء القبائل عام محليات تقدمت «المدينة» لمالكها طارش حمدان سيف المنصوري بالمركز الأول، وفي المركز الثاني «حميا» لمصبح سالم محمد معيوف المنصوري، وفي المركز الثالث «شموخ» لمطر عمر بخيت مهنا المنصوري، وفي المركز الرابع «الذيبه» لسعيد ناصر محمد الحرسوسى، وفي المركز الخامس «شارة» لحسين حسن علي سعيد المحرمي.

أما منافسات شوط مفاريد رئيس تلاد لأبناء القبائل عام محليات، فأسفرت عن فوز «بينونه» لطارش حمدان سيف المنصوري بالمركز الأول، وفي المركز الثاني «ضي» لمحمد سيف خليفة عمر المنصوري، وفي المركز الثالث «شواهين» لحمد كرامه سعيد عمر العامري، وفي المركز الرابع «مياسه» لعلي سلطان محمد صطيون الدرعي، وفي المركز الخامس «بطولة» لعبدالله براك عبدالله المزروعي.

وفي شوط مفاريد رئيس شرايا لأبناء القبائل عام أسفرت المنافسات عن فوز «شيخة المناصير» لسلطان سالم علي هلال المنصوري بالمركز الأول، وجاءت في المركز الثاني «فرق» لعبدالله مبخوت غانم راشد المنهالي، وفي المركز الثالث «خزامة» لسالم ناصر سالم صقر المنصوري، وفي المركز الرابع «غزوة» لحمد بن سالم بن سعيد المقبالي، وفي المركز الخامس «شان» لعمر عوض عبدالله قاسم العامري.

وفي شوط مفاريد شرايا لأبناء القبائل مفتوح أسفرت المنافسات عن فوز «عز» لهداف رضوان عيضه المنهالي بالمركز الأول، وجاءت في المركز الثاني «بشاير» لسيف بن علي سيف السعيدي، وفي المركز الثالث «وكاد» لسالم حمد بن سعيد الحرسوسي، وفي المركز الرابع «تشريف» لعلي بن عبدالله بن خميس المعمري، وفي المركز الخامس «خيال» لسهيل خليفة سالم سهيل الخيلي.

المجاهيم

سجلت منافسات فئة المجاهيم في الشوط الرئيس - مفاريد /‏‏‏ تلاد عام، فوز «العشواة» لسالم عيضه النايع نهيه العامري بالمركز الأول، وجاءت في المركز الثاني «الشيخه» لناصر غدير سعيد سويد المنصوري، وفي المركز الثالث «حكومه» لسلطان بن محسن بن سلطان الدوسري، وفي المركز الرابع «مخربه» لناصر العوضي سالم حميد المنهالي، وفي المركز الخامس «الذاير» لجابر بن عبدالمحسن بن محمد العذبه المري.

وفي منافسات الشوط الرئيس مفتوح - مفاريد /‏‏‏ شرايا، فازت «القعودة» لسالم مبخوت عفش عبدالله المنهالي بالمركز الأول، وفي المركز الثاني «لقا» لزايد ساري بلوش براك المزروعي، وفي المركز الثالث «نبا» لجابر ساري بلوش براك المزروعي، وفي المركز الرابع «حصار» لسعيد محسن حميد حفيظ المزروعي، وفي المركز الخامس «الحرصة» لعلي ساري بلوش براك المزروعي.

وسجل شوط المفاريد تلاد /‏‏‏ عام تقدم «مخربه» لراجح بن الكربي بن بطحان الفهيده المري بالمركز الأول، وكان المركز الثاني من نصيب «غارة» لعبدالله سهيل محسن العامري، وفي المركز الثالث «قمة الدواسر» لفهد بن فريع بن فرحان آل وعلان، وفي المركز الرابع «النادرة» لهذال سعود محمد الشكرة الدوسري، وفي المركز الخامس «مخوفه» لأدهيم بن راشد بن أدهيم آل جدي الهاجري.

وأسفرت منافسات شوط المفاريد /‏‏‏ شرايا مفتوح (يسمح للشركاء) عن فوز «صمخ» لعلي ساري بلوش براك المزروعي بالمركز الأول، وجاء في المركز الثاني «وراده» لحاضر ساري بلوش براك المزروعي، وفي المركز الثالث «مسربلة» لمحمد سعيد علي المنصوري، وفي المركز الرابع «وعد» لهادف علي سالم العذبه المري، وفي المركز الخامس «سليمة» لسالم ظبيب علي سليم العامري.

انطلاق البيرق اليوم

مع اقتراب «البيرق»، الشوط الأكبر والأغلى بين أشهر ملاك مزايين الإبل، يكثّف الراغبون في خوض المنافسات استعداداتهم، حيث فرضت السرية نفسها على صفقات كبار ملاك الإبل الراغبين في خوض المنافسات خلال الأيام الماضية. وتناقل ملاك الإبل الكثير من الأرقام عن عمليات بيع متعددة نفذها كبار ملاك الإبل، ورغم عدم وجود إحصاءات رسمية عن قيمة الصفقات التي تمت، إلا أن الأخبار التي تبادلها المشاركون أكدت أن حجم المبيعات قد تجاوزت قيمته 35 مليون درهم.

تحدي السلوقي العربي

سيكون موعد عشاق التحدي والمغامرة، اليوم، للاستمتاع بشوط «التحدي» للسلوقي العربي، المقام ضمن فعاليات المهرجان، والذي يشهد عادة إقبالاً كبيراً من جمهور المهرجان، لما يمثله السلوقي العربي من مكانة في الموروث الإماراتي.

وكانت أشواط سباق السلوقي العربي التأهيلي، قد شهدت إثارة ومنافسة كبيرة، شارك فيها عشاق السلوقي العربي.

وأكد عبيد خلفان المزروعي، مدير إدارة التخطيط والمشاريع بلجنة إدارة المهرجانات والفعاليات الثقافية والتراثية بأبوظبي، أن إدارة المهرجان تحرص على وجود السلالات الأصيلة من السلوقي العربي لما لها من الأهمية والقيمة التاريخية للصيد عند البدو، حيث يعتبر السلوقي العربي - كلب الصيد - من أقدم الكلاب عالمياً، وتم تتبع السلالة تاريخياً، بما يقارب الـ13 ألف سنة، من موطنه شبه الجزيرة العربية، منوهاً إلى أن هذه الفعالية توفر لمالكي ومحبي السلالة الأصيلة للسلوقي العربي، خبرات الصيد التراثي ببيئته الطبيعية الصحراوية، وتتيح الفرصة للتعريف بالسلوقي وما يتحلى به من صفات وقدرات على السباق والصيد.

المشغولات اليدوية تُبهر السيّاح

جذبت المعروضات التراثية والمشغولات اليدوية في مهرجان الظفرة، أنظار آلاف الزوار من عشاق الأصالة والعراقة، من مختلف دول العالم، الذين حرصوا على الحضور للاستمتاع بما يضمه المهرجان من معروضات فنية، حيث يلوح الماضي العريق بأصالته من خلال مشغولات يدوية وأعمال تراثية، تنسجها مبدعات إماراتيات، يتفنن في نقل التراث العريق من جيل إلى آخر. فيما يحرص جمهور كبير من داخل الدولة وخارجها على متابعة تلك الأعمال التراثية والمشغولات اليدوية.

تقول السائحة الفرنسية إيلي ميلان، التي تزور المهرجان للمرة الثانية: «أحرص على اقتناء بعض التذكارات من المهرجان، سواء من المشغولات اليدوية أو الأعمال التراثية حتى يبقى المهرجان وأجواؤه وفعالياته محفورة بالذاكرة».

فيما يشير السائح الأميركي جاكسون بيلي، إلى سعادته بحضوره المهرجان، وإلى أن المشغولات اليدوية والمعروضات في السوق الشعبي، هي أكثر ما جذب اهتمامه، لما تمثله من قيمة في حياة الشعوب الخليجية عامة، والشعب الإماراتي على وجه الخصوص.

طباعة