«بيت الشاي العربي» نافذة على ذاكرة الأطباق الإماراتية

«بيت الشاي العربي» في قلب الشارقة. من المصدر

يفتتح «بيت الشاي العربي» في قلب الشارقة، في سوق الشناصية، أبوابه أمام زوّار المنطقة، لتذوق مجموعة متنوّعة من الأطباق الإماراتية التراثية، والتعرف إلى الثقافة الإماراتية عن قرب، ومشاهدة الصور التي تأخذهم إلى ذاكرة المكان، وتاريخ الإمارة والدولة في ستينات القرن الماضي، والتي تحمل معها عبق الماضي الثقافي والتاريخي الأصيل.

وما يميز بيت الشاي العربي هو أصالة الأطباق الإماراتية المستوحاة من البيت الإماراتي، والمستمدة من الوصفات المتوارثة عبر الأجيال التي كانت تعد على أيدي سيدات البيوت الإماراتية وبالتالي يُوفّر «بيت الشاي العربي» للزوّار فرصة للاستمتاع بالمأكولات التقليدية وسط أجواء تأخذك في رحلة عبر الزمن إلى الماضي الإماراتي الجميل.

ويعتبر «بيت الشاي العربي»، إضافة قيّمة في «سوق الشناصية»، الذي يعد واحداً من أقدم الأسواق في المنطقة، إذ شكّل منذ خمسينات القرن الماضي سوقاً تجارياً حيوياً، وملتقى للتجار من دول المنطقة كافة، وأصبح اليوم معلماً تجارياً وتراثياً في «قلب الشارقة»، يجذب الزوّار والسائحين، لمكانته التاريخية الرائدة التي تربط الماضي العريق بالحاضر المزدهر والمستقبل المشرق.

واحتفظ «سوق الشناصية» بمكانته واحداً من أبرز الأسواق القديمة، وأكثرها حيوية في المنطقة، بالتشكيلة الواسعة التي يقدمها من المنتجات التراثية والبضائع التجارية، ابتداءً بالمنتجات المصنوعة يدوياً، والملابس الشعبية، والمسابح الخرزية الإسلامية، والتحف، والأثريات، والعطور، والتمور، وانتهاءً بالحلويات التقليدية، وفي إضافة بارزة إلى قيمته التراثية، ومحفظته التجارية، افتتح السوق أخيراً «بيت الشاي العربي».

 

طباعة