جولات وورش عمل في ملتقى «السالمية الربيعي»

صورة

شهدت جزيرة السمالية في الأسبوع الثاني من ملتقى «السمالية الربيعي»، الذي يستمر حتى نهاية الأسبوع المقبل، حضوراً كثيفاً من طالبات المراكز النسائية التابعة للنادي، اللواتي توافدن على الجزيرة من أجل المشاركة في جملة من الأنشطة والفعاليات التي تنمّي لديهن الجانب الإبداعي، وتطلعهن على نماذج حيّة من الموروث الشعبي الإماراتي.

ونُظّمت للطالبات جولة في الجزيرة تضمنت، أقدم بيت تراثي فيها، كما شاركن في ورش عمل تتصل بالمشغولات اليدوية، وطريقة عمل الحنّة، والأكلات الشعبية.

كما استمعن لشرح مفصّل من حثبور الرميثي، عن اللؤلؤ وأهميته وقيمته، وكيفية استخراجه من البحر في رحلات صيد تستغرق أياماً كثيرة، بحثاً عن لقمة عيشهم ومصدر رزقهم آنذاك.

تلا ذلك زيارة خاصة لوحدة البحوث البيئية بنادي تراث الإمارات، حيث تعرفنَ إلى المشكلات البيئة وكيفية التعامل معها، ثم تجولن داخل محمية نبات القرم، التي تعد إحدى أكبر غابات القرم الصناعية في العالم، وهي تغطي نحو ثمانية كيلومترات مربعة، وتكمن أهمية هذا النبات في أنه يوفر بيئة ملائمة لحماية وتكاثر العديد من الكائنات الحيّة كالطيور، والأحياء البحرية، بالإضافة إلى أن نبات القرم يمثل قيمة غذائية عالية للحيوانات.

كما قامت الطالبات بممارسة عدد من الألعاب الشعبية على البحر، وبالقرب من بيت العريش، فضلاً عن ركوب الخيل والإبل.

طباعة