لوحات وحروفيات وتركيبات تلوّن 6 فضاءات في الشارقة

مهرجان الفنون الإسلامية.. إبداع بـ «أفق» روحاني

صورة

انطلقت، أمس، في متحف الشارقة للفنون، فعاليات الدورة الـ21 من مهرجان الفنون الإسلامية، الذي تنظمه دائرة الثقافة، ويضم 615 نشاطاً، تتوزع بين 238 فعالية، و377 عملاً فنياً.

وعلى مدار 30 يوماً، ستتلوّن ستة فضاءات ثقافية في الشارقة بتركيبات وحروفيات ولوحات، تستمد فكرتها الأساسية من «أفق» الشعار الذي تحمله نسخة هذا العام للمهرجان.

افتتح دورة المهرجان الجديدة الشيخ محمد بن سعود القاسمي، رئيس الدائرة المالية المركزية بالشارقة، بحضور مدير إدارة الشؤون الثقافية بدائرة الثقافة محمد إبراهيم القصير، مدير المهرجان، ونخبة من المثقفين وعشاق التشكيل، الذين شاهدوا المعروضات عن قرب، مستمعين إلى شرح مفصل حولها من مبدعيها، مبدين إعجابهم بالمستوى الذي ظهرت به الأعمال المشاركة، التي تعكس جانباً كبيراً من الفنون البصرية الإسلامية المتنوّعة.

ويحتضن المهرجان هذا العام 55 معرضاً بمتحف الشارقة للفنون، وواجهة المجاز المائيّة، ومركز مرايا للفنون، وجهات أخرى في الإمارة، ليجمع بين 63 فناناً من 20 دولة عربية وأجنبية، مقدمين لعشاق الفن التشكيلي 377 عملاً متنوعاً، بين اللوحات والأعمال التركيبية والحروفيات والخط الأصيل والجداريات، تتصدرها مشاركات لفنانين من أوروبا واليابان.

وتنوّعت الأعمال المشاركة في الأطروحات الفنية المقدمة شكلاً ومضموناً، ما يعكس رغبة الفنانين المشاركين في تقديم رؤاهم الفكرية، والتعبير بصرياً عن مفاهيمهم الروحانية بلمسات فنية، محاولين تجسيد المفاهيم الإسلامية من التأمل والخشوع وجوانب الإيمان، في أعمال فنية تسردها الألوان والأضواء.

واعتمد الفنانون على العديد من المواد، التي أعطت الأعمال عمقاً ولمسات مميزة، مستخدمين الزجاج والمعادن والأخشاب وخيوط الصوف والقطن، بالإضافة إلى الأعمال التي قامت فكرتها الأساسية على التفاعل بينها وبين المتلقي، والاعتماد على تقنيات الصوت والضوء والظلال.

وإلى جانب المعروضات، يتضمن المهرجان 238 فعالية متنوعة، تضم 144 ورشة فنية، و11 عرض فيديو، إلى جانب 26 محاضرة نظرية، فضلاً عن لقاء حواري مفتوح بين الفنانين والجمهور، إذ يستضيف المهرجان 161 من المحاضرين والخطاطين ومشرفي الورش الفنية، من دول عدة حول العالم.

وسيشهد الحدث للمرة الأولى تنظيم ملتقى خطاطات الخليج، بالتعاون مع جمعية الإمارات لفن الخط العربي والزخرفة الإسلامية، وتشارك فيه 21 خطاطة شابة، يتلمسن خطى الإبداع من الإمارات والكويت والسعودية والبحرين وسلطنة عمان، وذلك دعماً للمبدعات في فنون الخط العربي، ويضم 42 عملاً بتنويعات خطية لافتة.


377

عملاً، يقدمها 63 فناناً من 20 دولة عربية وأجنبية، حاضرة في المهرجان.

55

معرضاً، يضمها مهرجان الفنون الإسلامية، في دورته الـ21، تتوزع بين مواقع عدة.

طباعة