معرض جديد لرواق الفن في «نيويورك أبوظبي»

30 فناناً يصنعون من البلاستيك أعمالاً مبتكرة

من الأعمال التي يعرضها «بلاستيك فانتاستيك». من المصدر

أعلن رواق الفن، المتحف الأكاديمي بجامعة نيويورك أبوظبي، عن افتتاح معرضه الجديد بعنوان «بلاستيك فانتاستيك» ضمن «مساحة المشروع» اعتباراً من 16 ولغاية 19 الجاري، حيث يقدم المعرض أعمالاً تحمل تواقيع أكثر من 30 فناناً، ومستوحاة من فكرة اعتماد الأشخاص على البلاستيك بصورة متفاقمة.

وأحدثت التقنيات القائمة على البلاستيك تغييرات كبيرة في العالم المعاصر، بدءاً من الأنابيب الوريدية وأكياس الدم وأكياس الهواء وصولاً إلى الكبلات الكهربائية وأجهزة الكمبيوتر والثياب الصناعية والسجاد، حتى بات من المستحيل تخيل العالم من دون البلاستيك. ورغم ما تحمله مادة البلاستيك من ابتكارات مفيدة وخدمات مريحة، فإنها أدت في الوقت ذاته إلى مشكلات بيئية كارثية، الأمر الذي يتناوله معرض «بلاستيك فانتاستيك» ليحوّل البلاستيك من مجرد نفايات أو مواد سامة إلى أعمال فنية مبتكرة. وتشمل قائمة الفنانين المشاركين بالمعرض كلّاً من: عائشة سالم المهيري، وأمل ناصر المنهالي، وآمنة علي الجعيدي، وأرابيلا راينغ، وأروى حمد الجنيبي، وأشواق عبدالله عبدالعزيز، وأسماء الأحمد، وأسماء الأسد الكثيري، وعائشة أحمد المرار، وكريستالينا بارا، وفانتشينغ هي، وفاطمة أحمد الشحي، وفاطمة صالح النعيمي، وجميلة حسين الحذيفي، وحمدة عصام الخوجة، وهند حسن الحوسني، وحصة عبدالله الزعابي، ولورا شنايدر، ومها خميس الحسني، ومريم حميد القبيسي، ومحمد أهلي، ومنى حمد جارالله، ونوف خالد المزروعي، وريم راشد الجنيبي، وريم سعيد المنهالي، وساندرا بيترز، وسارة طارق النهدي، وسارة حامد الرفاعي، وشما سعيد الكعبي، وشوق يوسف الغفيلي، وينج وانج، وزينب عادل العمرو، وزينج (جاك) زانج، وزهور صالح المصعبي. ويفتح «بلاستيك فانتاستيك» أبوابه للزوار بعد غد الأحد، مع حفل استقبال عند الساعة 6:30 مساءً بحضور الفنانين المشاركين. وتُعد «مساحة المشروع» منصّة مخصصة للمعارض التي ينظمها أفراد المجتمع الفني داخل وحول جامعة نيويورك أبوظبي، بما في ذلك مهرجان «كابستون» السنوي ومعارض الكليات، وغير ذلك من مشاريع الفنانين المقيمين بدولة الإمارات.

 

طباعة