«فريق زايد يضيء القطب الجنوبي» على الشاشة الكبيرة - الإمارات اليوم

وثائقي يلخص رحلة 3 من موظفي هيئة البيئة - أبوظبي

«فريق زايد يضيء القطب الجنوبي» على الشاشة الكبيرة

«الفيلم» عرض في «فوكس سينما» بياس مول. من المصدر

عرضت هيئة البيئة - أبوظبي، أول من أمس، الفيلم الوثائقي «فريق زايد يضيء القطب الجنوبي»، الذي يلخص رحلة استكشاف قام بها ثلاثة من موظفي الهيئة إلى القارة القطبية الجنوبية على مدى أسبوعين، بهدف مشاهدة ودراسة آثار ظاهرة الاحتباس الحراري والتغير المناخي.

ويدور الفيلم حول ثلاث شخصيات من موظفي هيئة البيئة – أبوظبي، وهم جميعاً أعضاء «فريق زايد» في هيئة البيئة - أبوظبي، وجاءت رحلتهم في إطار رحلة فريق تحدي «قوة المناخ» الدولي لاستكشاف القارة القطبية الجنوبية بقيادة السير روبرت سوان، أول مستكشف يسير إلى القطبين الشمالي والجنوبي للكرة الأرضية.

وخلال الرحلة الاستكشافية، أضاء «فريق زايد» سماء القارة القطبية الجنوبية بأكثر من 100 ضوء شمسي، مطلقين رسالة تدعو للتوحد والأمل، والعمل من أجل التغير المناخي، احتفاءً بعام زايد، وتكريماً للقصة الخالدة للأب المؤسس لدولة الإمارات رائد الإنجازات البيئية. ويمثل كل ضوء من الأضواء الـ100، تعهداً بالالتزام بالمبادرات المجتمعية، التي تسعى إلى مواجهة التغيّر المناخي والاحتباس الحراري.

وتعدّ دولة الإمارات من بين البلدان المعرضة لتأثيرات التغير المناخي، نظراً لطول سواحلها البالغة 1300 كيلومتر على الخليج العربي. وبعد عرض الفيلم في «فوكس سينما» بياس مول في أبوظبي، نظمت حلقة نقاش حول الجهود التي تبذلها أبوظبي للتخفيف من تغير المناخ، وأهمية العمل المشترك للتعامل مع الظاهرة والتكيف مع آثارها.

100

ضوء شمسي، أضاء

بها «فريق زايد»

سماء القارة القطبية

الجنوبية، خلال الرحلة.

طباعة