ليلة سودانية تعرّف بـ «فن الحقيبة» في «أرض المهرجانات» - الإمارات اليوم

نظّمها منتدى آية الثقافي

ليلة سودانية تعرّف بـ «فن الحقيبة» في «أرض المهرجانات»

خلال الأمسية التي شارك فيها عدد من الفنانين والمهتمين بـ«فن الحقيبة». من المصدر

حلّ «فن الحقيبة الغنائي السوداني»، أخيراً، ضيفاً على أرض المهرجانات في عجمان، في أمسية شارك فيها عدد من فناني وشعراء ذلك الفن.

وشارك في الأمسية، التي نظمها منتدى آية الثقافي، الفنانون حسن شرف الدين وحسن محجوب وفضل أيوب ووليد تكروني، وقدّمها الباحث في مجال التراث وفن الحقيبة معتصم كباشي.

وشهدت الأمسية في «فستيفال لاند عجمان» التعريف بـ«شعراء وفناني وملحني الحقيبة» الذين أثروا الوجدان السوداني خلال فترة الأربعينات من القرن الماضي، ومازالت أعمالهم حية رغم مرور الزمن. وقدّم المشاركون في الأمسية أغنيات روّاد ذلك الفن، ومن بينهم: أبوصلاح، وخليل فرح، وود الرضي، وسيد عبدالعزيز، ومحمد علي عبدالله الأمي، وغيرهم.

وبمناسبة المولد النبوي الشريف؛ سلط كباشي الضوء على التربية الدينية لشعراء الحقيبة، وتطرّقهم لمدح الرسول، صلى الله عليه وسلم، من خلال المدائح النبوية، لتشكل تلك الأعمال الغنائية مرحلة مهمة في تطور الأغنية السودانية، بما تحمله من مضامين، وبما تحلّى به شعراؤها ومؤدّوها من علم وثقافة ومعرفة وقدرة عالية على نسج الأشعار وتلحينها وأدائها.

من جهتها، أعربت رئيسة اللجنة المنظمة للمنتدى، الشاعرة آية وهبي، عن شكرها لإدارة «فستيفال لاند عجمان»، الوجهة العائلية، على استضافتها للفعاليات. وقالت إن الأمسية جاءت في إطار الجهود المبذولة من قبل إدارة المنتدى للتعريف بالسودان وثقافته وتراثه، وخلق حلقة اتصال ثقافي بين الجالية السودانية، وغيرها من الجاليات العربية المقيمة على أرض الإمارات.

 

طباعة