إبداعات «قلادة» تسطع ببريق الإرادة في «دبي للمجوهرات» - الإمارات اليوم

إحدى مبادرات «تنمية المجتمع» لتمكين أصحاب الهمم

إبداعات «قلادة» تسطع ببريق الإرادة في «دبي للمجوهرات»

صورة

يشارك مشروع «قلادة»، إحدى مبادرات وزارة تنمية المجتمع، الهادفة إلى تمكين أصحاب الهمم من الفتيات اللواتي تراوح أعمارهن بين 17 و20 عاماً، في معرض دبي للمجوهرات، الذي ينطلق اليوم في مركز دبي التجاري العالمي.

ويسعى «قلادة» إلى إبراز مواهب الفتيات الفنية أمام المجتمع، وتعزيز اعتمادهن على الذات، وتوظيف قدراتهن الإبداعية الواعدة في تصميم مجوهرات مميزة، واستعراض إبداعات من الأساور والقلائد ودبابيس الزينة وأزرار القمصان، وذلك بدعم وتحفيز من المصممتين الإماراتيتين عزة القبيسي، وشيخة السركال.

وأكدت مديرة إدارة رعاية وتأهيل أصحاب الهمم بوزارة تنمية المجتمع، وفاء حمد بن سليمان، أن «مشروع قلادة يحقق يوماً بعد يوم نجاحات ملموسة تسطع ببريق التحدي والإرادة، وأحدث فرقاً مالياً ومعنوياً بالنظر إلى أداء الطالبات وواقعهن الاجتماعي والنفسي، إضافة إلى حسّهن الإبداعي»، مشيرة إلى أن «قلادة» تبقى واحدة من الأفكار النوعية التي تتحرر بها صاحباتها من النظرة التقليدية المُقيّدة لإبداعاتهن، لينطلقن إلى آفاق الإبداع والتميز وخدمة المجتمع.

وأفادت بن سليمان بأن «عدد القطع التي صنعت حتى الآن، ضمن المشروع، 263 قطعة، أبدعتها أنامل 19 طالبة».وتعدّ «قلادة» مشغولات فنية من قصاصات الأوراق النقدية، أضفت عليها أنامل الفتيات من أصحاب الهمم رتوشاً زادتها رونقاً. وتكون إما فضة مطلية بالذهب أو فضة مطلية بالريديوم. والأحجار المستخدمة في التصنيع: الجوهر الأحمر، والجوهر الأخضر، والجوهر الأزرق، والجوهر الملون.

- إبداعات من الأساور والقلائد ودبابيس الزينة وأزرار القمصان.

طباعة