محمد بن حمد الشرقي: «الفجيرة للفنون» تعدّ جيلاً واعداً - الإمارات اليوم

حضر حفلاً موسيقياً نظّمته «الأكاديمية»

محمد بن حمد الشرقي: «الفجيرة للفنون» تعدّ جيلاً واعداً

ولي عهد الفجيرة أكد أهمية دور الموسيقى كفن جميل وراقٍ في حياة الشعوب. وام

أكّد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، أهمية دور الموسيقى كفن جميل وراقٍ في حياة الشعوب، يسعى إلى مخاطبة عقل ووجدان الفرد، والتأثير في مشاعر المجتمع بغرس القيم السامية التي تعكس حضارة المجتمعات.

جاء ذلك خلال حضور سموّه الحفل الموسيقي والمعرض الفني الذي نظمته أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة بمبنى وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في الفجيرة، بمشاركة الكونسيرفيتوار من إيطاليا، وبحضور جمهور كبير.

وأشار سمو ولي عهد الفجيرة إلى أهمية ترسيخ الثقافة الفنية بين الشعوب، وتعزيز مكانة الإمارات في التفاعل مع الثقافات والحضارات العالمية، مُثنياً على دور أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة في إعداد جيل واعد من الموسيقيين من خلال تأهيلهم أكاديمياً في فروع الفنون المتنوعة.

وافتتح سموّه المعرض الفني المرافق للحفل الموسيقي، والذي تضمّن لوحات فنية لطلاب الأكاديمية ومشاركين من خارجها جسّدت الطبيعة والتراث الإماراتي.

وتضمّن الحفل الموسيقي الذي عزفته أوركسترا كونسيرفيتوري كريوبيني، بقيادة المايسترو بابلو جييارديه، معزوفة موسيقية للطالبة عهد العامري (كونشيرتو البيانو) ومعزوفة للطالب موراي وانغ (باخ.ج. مينور)، ثم قدم البروفيسور الإيطالي ألدو دوتو قطعة موسيقية «شوبين كونشيرتو البيانو». وتخللت الحفل الموسيقي فقرة باليه من أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة قدمتها أستاذة الباليه في الأكاديمية، نامون باتسوخ، ومعزوفة لمدير الكونسيرفتوار الإيطالي باولو زامبيني، وعرض فنتازيا باليه راقصاً بعنوان «الشتاء».

وختم الحفل مدير أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة، الفنان علي عبيد الحفيتي، بتقديم مقطوعتَي الحب الأول والفجيرة، بمرافقة الفنانة شيماء المغيري من خلال رسمها بالرمل.

طباعة