مصر: كشف أثري جديد في معبد الشمس - الإمارات اليوم

مصر: كشف أثري جديد في معبد الشمس

الأحجار الجيرية المنقوشة تعود إلى الأسرتين 12 و20. أ.ب

أعلنت وزارة الآثار المصرية الكشف عن كميات كبيرة من أجزاء أحجار جيرية منقوشة تعود إلى عصر الأسرتين الـ12 والـ20 والعصر المتأخر في ضاحية المطرية التاريخية بشرق القاهرة.

وقالت الوزارة، أمس، إن الكشف جاء بالقرب من وحدة لحرق الأحجار لصناعة الجير في ذلك الوقت، لافتة إلى العثور على أجزاء بعض التماثيل.

وقال رئيس البعثة التي توصلت إلى الكشف الدكتور الألماني ديترش راو، إنه تم استكمال أعمال الحفائر السابقة في المنطقة الواقعة شرق مسلة المطرية، والتي كشفت النقاب عن جدار من الطوب اللبن، يمثل سوراً وسُلماً مصنوعين من الحجر الجيري، وتمر أسفل السلم قناة مياه من الحجر الجيري، وباب وهمي ملاصق للجدار مصنوع من الحجر الجيري، يرجح أنه كان مرتبطاً بالطقوس داخل معبد الشمس.

فيما قال مدير منطقة المطرية وعين شمس خالد أبوالعلا، إنه تم إنشاء مظلة عبارة عن بناء في المتحف المفتوح في الركن الجنوبي الشرقي من منطقة المسلة مفتوح من ثلاث جهات، ومغطى بسقف لعزل الأحجار الجيرية المكتشفة والبازلت عن أشعة الشمس المباشرة، وكذلك عرض هذه القطع بأسلوب متحفي لائق يجذب الزائر، وذلك بتمويل من الجانب الألماني، وتحت إشراف قطاع المشروعات بوزارة الآثار.

طباعة