حاكم الشارقة يشهد إطلاق شعار وهوية «الشارقة عاصمة عالمية للكتاب 2019» - الإمارات اليوم

حاكم الشارقة يشهد إطلاق شعار وهوية «الشارقة عاصمة عالمية للكتاب 2019»

سلطان القاسمي يشهد إطلاق شعار وهوية الاحتفال بلقب «الشارقة عاصمة عالمية للكتاب 2019». الإمارات اليوم

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، مؤسِّس ورئيس جمعية الناشرين الإماراتيين، إطلاق شعار وهوية الاحتفال بلقب «الشارقة عاصمة عالمية للكتاب 2019»، الذي منحته منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) للإمارة، نظراً إلى جهودها الثقافية والمعرفية على المستويين العربي والعالمي.

ويعكس الشعار، الذي تجسد في رسالة «افتح كتاباً تفتح أذهاناً»، مفهوم القراءة والمعرفة وأثرهما في المسيرة الإنسانية وتطور حضارتها، إذ يقدم برسم تجريدي لكتاب مفتوح، يروي ذاكرة الفعل الثقافي للإماراتي، وما قادته إمارة الشارقة من جهود معرفية نهضت فيها بأجيال طوال أربعة عقود من العمل المتواصل.

ويركز شعار سنة اللقب على مبدأ الشمولية، ويسعى إلى إشراك فئات المجتمع كافة في الفعاليات لتحقيق توعية شاملة على مستوى الإمارات والشارقة، حيث تتوزع فعاليات اللقب على ستة محاور، هي: الشمولية، والقراءة، والأطفال والشباب، والنشر، والتراث، والتوعية.

وتنطلق الاحتفالات بسنة «الشارقة عاصمة عالمية للكتاب 2019» في 23 أبريل 2019 إلى 22 أبريل 2020، وتشتمل على سلسلة فعاليات ثقافية، وإطلاق مشروعات، ومبادرات، لتحقيق سلسلة أهداف، أبرزها: تطوير ودعم صناعة النشر في دولة الإمارات والوطن العربي، وتسهيل وصول الكتاب إلى كل المجتمع، وتعزيز ثقافة القراءة لتصبح أسلوب حياة.

وتعد الشارقة المدينة الأولى خليجياً، والثالثة عربياً، والـ19 على مستوى العالم، التي تحصل على لقب العاصمة العالمية للكتاب، بعد مدريد عام 2001، والإسكندرية 2002، ونيودلهي 2003، وأنتويرب 2004، ومونتريال 2005، وتورينو 2006، وبوغوتا 2007، وأمستردام 2008، وبيروت 2009، ويوبليانا 2010، وبوينس آيريس 2011، ويريفان 2012، وبانكوك 2013، وبورت هاركورت 2014، وانشيون 2015، وفروتسواف 2016، وكوناكرى في 2017، وأثينا 2018.

وبهذا التكريم تضيف الشارقة إلى سجلها الحافل بالإنجازات لقباً جديداً، إذ نالت لقب عاصمة الثقافة العربية لعام 1998، وعاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2014، وعاصمة للسياحة العربية 2015.

طباعة