«النمرود».. من الشارقة إلى تورنتو - الإمارات اليوم

«المسرحية» تشارك في مهرجان الموسيقى والفنون العربية

«النمرود».. من الشارقة إلى تورنتو

«العرض» تقدمه نخبة من فناني فرقة مسرح الشارقة. من المصدر

محطة جديدة، تحط فيها مسرحية «النمرود»، التي ألفها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، التي تشارك في مهرجان الموسيقى والفنون العربية، الذي ينطلق بعد غدٍ في مدينة تورنتو الكندية، ويستمر حتى 11 نوفمبر المقبل.

وتصنف «النمرود» ضمن المسرحيات التاريخية، التي تتناول قصص وأحداث التاريخ لتسقطها على الواقع؛ ومنذ تقديمها في حفل افتتاح أيام الشارقة المسرحية عام 2008، وطيلة السنوات العشر الماضية، تلقت «النمرود» العديد من الدعوات، وقُدمت في مسارح ومهرجانات عربية وغربية، في بلدان عدة، من بينها: مصر، ولبنان، وسورية، وتونس، ورومانيا، وآيرلندا والمجر، وألمانيا، وإسبانيا، والسويد. ونجح العرض، بحسب بيان لفرقة مسرح الشارقة الوطني بمناسبة المشاركة الجديدة «في مخاطبة مختلف الأجناس والأعراق من خلال لغة فنية مبتكرة، وإنه لشرف أن نكون خلف هذا العمل المسرحي على مدار 10 أعوام، نشهد نجاحاته في العديد من البلاد العربية والأوروبية، وشرف آخر أن يكون هو حادينا لإقامة روابط إنسانية وفنية جديدة».

ووصف البيان المشاركة الكندية بـ«كسب ثقافي جديد، وتأكيد آخر للرؤى ذاتها يسجلها اليوم هذا العرض الفريد في كندا، التي يربطنا بها حوار ثقافي متواصل وعلاقة ودٍّ سامية، نرجو أن تتوطد من خلاله، فلا تفتر ولا تنقضي بزوال الحدث، بل تتطور وتتواصل». تجيء مشاركة العرض، الذي تقدمه نخبة من فناني فرقة مسرح الشارقة، استجابة لدعوة من إدارة المهرجان، ويضم العمل الذي رسم صورته الإخراجية الفنان التونسي الراحل المنصف السويسي، وينفذها المخرج محمد العامري، العديد من الأسماء التمثيلية، من بينها: أحمد الجسمي، عبدالله مسعود، محمد جمعة، عبدالله بن حيدر، أحمد ناصر، حميد سمبيج، أحمد يوسف محمد يوسف، ورائد الدالاتي.


10

أعوام، عمر المسرحية، التي قدمت للمرة الأولى في حفل افتتاح أيام الشارقة المسرحية 2008.

طباعة