كبار المواطنين يروون ذكرياتهم الجميلة في رأس الخيمة - الإمارات اليوم

كبار المواطنين يروون ذكرياتهم الجميلة في رأس الخيمة

تصحب مجلة «ناشيونال جيوغرافيك العربية»، في عددها لشهر نوفمبر، قراءها في جولة تنتقل فيها من براري أنتاركتيكا البيضاء، مروراً بمأساة قبيلة «واراو» الفنزويلية، وصولاً إلى التعرف إلى وجوه كبار المواطنين الذين يروون ذكرياتهم الجميلة في رأس الخيمة، إلى جانب تحقيقات ومواد منوعة وثرية بالمعلومات الجديدة والصور المبهرة. ويتصدر العدد تحقيق عن أنتاركتيكا، فمع ازدياد احترار كوكبنا، بدأت أسس الحياة في أصقاع أنتاركتيكا تتداعى؛ إذ بدأ النسيج البيئي لهذه البراري البيضاء في التمزق مع انحسار الأنهار الجليدية، ما أحدث تغييرات في ما تأكله الحيوانات، وفي أماكن استراحتها، وطريقة تربية صغارها، بل وحتى طريقة تفاعلها مع بعضها بعضاً. وتأخذ المجلة قراءها إلى فنزويلا، ففي أعقاب انهيار الخدمات الحكومية في هذا البلد، بدأ أفراد قبيلة «واراو» الأصلية، التي تستوطن دلتا نهر أورينوكو، بالنزوح إلى البرازيل المجاورة، هرباً من وطأة الجوع والمرض، بعدما فقدوا الأمل في العيش الكريم في موطنهم. وتنقلنا المجلة - في هذا العدد - للتعرف إلى مصور فوتوغرافي وثَّق، على امتداد ثلاث سنوات، عشرات الشخصيات التي نذرت نفسها منذ عقود من الزمن، لخدمة مجتمعها المحلي في إمارة رأس الخيمة. أما القاسم المشترك بين هؤلاء، فهو الحنين إلى الماضي بشخوصه وجغرافيته البسيطة.

ويضم العدد، أيضاً، مجموعة منوّعة من المواد والأبواب الثابتة، التي تشتهر بها المجلة الصادرة باللغة العربية من قبل «أبوظبي للإعلام». كما يحتوي على تغطيات حصرية لموضوعات من دول المنطقة، وغيرها من التحقيقات المتميزة في الميادين العلمية والطبيعية والجغرافية والتاريخية.

 

طباعة