3 شعراء يتغنّون بالوطن في مجلس محمد خلف - الإمارات اليوم

3 شعراء يتغنّون بالوطن في مجلس محمد خلف

الأمسية الشعرية شهدت حضوراً لافتاً. من المصدر

نظم مكتب شؤون المجالس، بديوان ولي العهد في أبوظبي، أمسية شعرية في مجلس محمد خلف بمنطقة الكرامة، وشارك فيها الشعراء: عبدالرحمن الشمري، وعلي سالم الهاملي، وخليفة الكعبي، وقدمها الإعلامي عبدالله الكربي.

وألقى الشعراء المشاركون قصائد تغنوا من خلالها بالوطن، وتناولوا فيها مآثر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والدور الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة لدعم الثقافة والحفاظ على الموروث الشعبي.

كما قدم الشعراء لوحات مضيئة، تبرز مكانة الإمارات ودور قيادتها في البناء والتنمية والتطوير، عبر قصائد مفعمة بالمعاني الوطنية، التي تؤكد فخر واعتزاز أبناء الإمارات بوطنهم الغالي، وتراثهم وماضيهم العريق، وسط تفاعل من قبل الحضور.

شهد الأمسية نائب رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، عيسى سيف المزروعي، ومدير إدارة الفعاليات والاتصال في اللجنة عبدالله بطي القبيسي، ومدير إدارة التخطيط والمشاريع في اللجنة عبيد خلفان المزروعي، إلى جانب عدد من أهالي المنطقة ورواد المجلس من المثقفين والكتاب والشعراء والفنانين والإعلاميين.

وأكد عبدالرحمن الشمري، المعروف بـ«شاعر الشمرين»، أن «الشعر فطرة عند العرب، لذا سيستمر مادام هناك بشر، لأنه صوتهم ولسانهم الذي لا يخذلهم، وهذا ما يفسر أن الشعر محبوب لدى كل فئات المجتمع الخليجي».

بينما قال الهاملي إن «الشعر النبطي جزء لا يتجزأ من تراث دولة الإمارات، والخليج عموماً»، مشيراً إلى أن الشاعر النبطي يترجم مشاعره ويوصلها إلى الناس بطرق مختلفة، ويتبنى رسائل هادفة.

بينما ذكر الكعبي أن الساحة الشعرية العربية شهدت تطورات بشكل ملحوظ، على مدار السنوات العشر الماضية، خصوصاً بعد المواسم المتعاقبة من مسابقتي «شاعر المليون» و«أمير الشعراء»، التي تنظمها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي.

طباعة