مختارات من أقوال الشيخ زايد بـ 4 لغات - الإمارات اليوم

مختارات من أقوال الشيخ زايد بـ 4 لغات

بمناسبة الذكرى المئوية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، وتزامناً مع «عام زايد»، أصدرت دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، كتاب «كلمات القائد - الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان»، وهو عبارة عن مختارات من أقوال الوالد المؤسس بالعربية، ترافقها ترجمات إلى أربع لغات، تتضمن: (الإنجليزية، والفرنسية، والألمانية والإسبانية). وستصدر الترجمات باللغات الصينية والروسية والهندية قريباً.

صدر الكتاب بالتزامن مع الدورة الـ10 من معرض العين للكتاب، الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي حالياً في مركز العين للمؤتمرات، من 23 سبتمبر إلى الثاني من أكتوبر المقبل.

وقال رئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي، محمد خليفة المبارك: «يأتي إصدارنا مختارات من أقوال القائد المؤسس بالعربية وبأربع لغات أخرى، في إطار الإسهام في الاحتفاء بـ(عام زايد)، وإبراز تاريخه المشرّف المملوء بالمثل والقيم. فعدا عن أننا نحتاج جميعاً إلى استذكار سيرته العطرة، فنحن نتوجه بهذا الكتاب إلى الجيل الجديد الذي لم يحالفه الحظ بشرف معاصرة الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، لينهل من كلماته ونصائحه، ويجعل من يسر أفكاره واعتداله نبراساً له، كما أننا نتوجه إلى العالم بلغاته المختلفة للتعرف إلى فكر قائد فذ استطاع أن يحول موارد بسيطة إلى دولة راسخة ومؤثرة».

تكشف الأقوال المختارة في الكتاب عن عمق تفكير الشيخ زايد، وتنوّع رؤيته وسعة أفقه، فتراه في خطب عدة وهو يعطي الشباب اهتماماً دائباً وعميقاً، فهُم في نظره أساس المستقبل ومفتاح النجاح، فمضى يحمّسهم باستمرار، ويحرص على أن ينفحهم بروح المبادرة الخلّاقة والعمل المخلص. كما كان يدعو بحكمة وتبصّر إلى احترام المرأة وإعطائها مكانها في كلّ مناحي الحياة والمسؤوليّات والأعمال.

يرصد الكتاب العديد من الخطب والتصريحات التي قالها الشيخ زايد، حيث كان يركّز على أسُس الحُكم الصحيح، فهو في نظره سرّ نجاح الدولة، باعتبارها كياناً يخدم الشعب ويقوده ويعزّز مطامحه. «المسؤول في خدمة المُواطن»، هذا واحد من الشعارات أو الصّيَغ الأخلاقيّة التي يقوم عليها تفكيره، والتي ما انفكّ يصبّها في مقولاتٍ كان دائم الحرص على أن يكسبها ما يكفي من الوضوح. هكذا طفقَ يرسم صورة الموظّف الصالح أو المسؤول النبيل، ويؤسّس لمبدأ المواطنة، داعياً إلى الاستخدام الصحيح والخيِّر للثروات، وإلى الانفتاح على العلوم الحديثة.

طباعة