شباب «سوا» في ضيافة متاحف بالشارقة - الإمارات اليوم

16 طالباً من الدول العربية وألمانيا

شباب «سوا» في ضيافة متاحف بالشارقة

الطلبة سيتلقون التدريب اللازم لاكتساب خبرات ومهارات إدارة المتاحف. من المصدر

استقبلت هيئة الشارقة للمتاحف مجموعة من الطلاب والمتخصصين الشباب في مجال علم المتاحف من منطقة الشرق الأوسط وألمانيا، للمشاركة في أكاديمية «سوا» التي تنظمها الهيئة كل عام، وتمثل برنامج التبادل الثقافي.

وتستضيف الهيئة كل عام مجموعة من المشاركين في مجال دراسات المتاحف والمتخصصين الشباب في علم المتاحف في الشارقة، للعمل إلى جانب فريق الخبراء والعاملين في هيئة الشارقة للمتاحف. وسيتعلم المشاركون كيفية إدارة العمليات في 16 متحفاً تابعة لهيئة الشارقة للمتاحف، كما سيتلقون التدريب اللازم لاكتساب الخبرات والمهارات الأساسية المتعلقة بإدارة المتحف، قبل الانتقال لاحقاً إلى ألمانيا لمتابعة الدراسة في مدينة برلين.

وتتضمن قائمة المشاركين ثلاثة طلاب من الإمارات، وثمانية من ألمانيا، وطالباً من عمان، وطالبين من فلسطين، وطالباً من الأردن، وطالباً من مصر. وتستضيف هيئة الشارقة للمتاحف المشاركين من 16 - 26 سبتمبر الجاري ضمن المرحلة الأولى من أكاديمية «سوا» للمتاحف. ويشكل البرنامج متعدد الثقافات، الذي يستمر 10 أيام، جزءاً من التعاون المستمر على المدى الطويل بين هيئة الشارقة للمتاحف ومعهد غوته منطقة الخليج، وجامعة العلوم التطبيقية في برلين.

وقالت مدير عام هيئة الشارقة للمتاحف منال عطايا: «سعداء باستضافة هذه المجموعة من الطلاب المشاركين والمتخصصين في مجال المتاحف من مختلف أرجاء العالم في الشارقة للمشاركة في أكاديمية سوا لهذا العام».

وأضافت: «توفر الأكاديمية أجواء فريدة من التعليم، وتحفز وتشجع الطلاب على تبادل الخبرات والمعرفة بين الثقافات المختلفة، ولا شك أن مبادرة سوا هي خطوة أساسية لبناء علاقات طويلة المدى لتبادل الأفكار وتعزيز التعاون المشترك بين الثقافات المختلفة في المستقبل».

من ناحيته، قال مدير معهد غوته في منطقة الخليج فريد مجري: «لقد أسست أكاديمية (سوا) بهدف نشر التعليم المشترك، وتبادل الخبرات على مستوى المتاحف والأشخاص والدول». وأضاف: «مع الوصول إلى النسخة الرابعة من المبادرة، فخورون بالنجاح والتطور الذي تشهده الأكاديمية عاماً بعد عام، ومواصلة العمل على تحقيق الأهداف المرجوة مع كل تسجيل للطلاب من المنطقة العربية وألمانيا».

من جانبها، قالت المدير المنظم لأكاديمية سوا في جامعة العلوم التطبيقية في برلين جوندولا أفيناريوس: إن أكاديمية «سوا» أسسها خبراء في مجال المتاحف، بهدف التشجيع على التعاون في مجال الثقافة بين العاملين في هذا المجال والمؤسسات.

وأضافت: «من خلال التعلم بشكل مباشر تحت إشراف فريق العمل في هيئة الشارقة للمتاحف وفي برلين، فإن المشاركين في الأكاديمية سيكتسبون الخبرات بفضل تواجدهم في بيئة العمل، ما سيقدم لهم الكثير خلال مسيرتهم المهنية».


منال عطايا:

«الأكاديمية توفر

أجواء فريدة من

التعليم، وتحفز

الطلاب على تبادل

الخبرات والمعرفة

بين الثقافات

المختلفة».

10

أيام سيقضيها الشباب

بين جنبات متاحف

الشارقة المختلفة. 

طباعة