المهرجان ينطلق 21 نوفمبر المقبل

«إكسبوجر» يطلّ بـ «لحظات ملهمة» وفئات جديدة

صورة

كشف المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة عن استحداث فئات جديدة ضمن مسابقة التصوير، التي ينظمها المهرجان الدولي للتصوير (إكسبوجر)، للوصول إلى مختلف فنون التصوير وإتاحة الفرصة للمحترفين والهواة للمشاركة بإبداعاتهم المختلفة في العديد من المجالات التي تظهر جوانب مختلفة من الإبداع، وتوثق مظاهر الحياة.

ويعقد المهرجان، خلال الفترة بين 21 و24 نوفمبر المقبل، في مركز إكسبو الشارقة تحت شعار «لحظات ملهمة»، ويستقطب المصورين الفوتوغرافيين العالميين الحائزين جوائز عالمية، وهواة ومحبي التصوير الفوتوغرافي من جميع أنحاء المنطقة والعالم.

ويصل عدد الفئات التي تطرحها مسابقة الدورة الثالثة من المهرجان الدولي للتصوير إلى 10 فئات مختلفة، تتيح باب التسجيل فيها عبر الموقع الإلكتروني xposure.ae حتى الأول من أكتوبر المقبل.

وقال مدير المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، طارق سعيد علاي، إن المهرجان الذي حقق سمعة عالمية خلال فترة وجيزة، يعمل سنوياً على مراجعة مخرجاته، واستحداث برامج وآليات تسهم في تحقيق رؤيته الشمولية، وتدعم قطاع التصوير المحلي والعالمي، لما لهذا القطاع من أهمية بالغة في نقل وتوثيق الأحداث وتبادل الثقافات والمعارف.

وقال: «إن تعديل واستحداث فئات مسابقة التصوير، جاءا بعد دراسة وتقييم نتائج الدورات الماضية من المهرجان، لتحقيق المزيد من الأهداف التي ترتقي بمهنة التصوير».

وأشار إلى أن مسابقة المهرجان الدولي للتصوير لم تغفل عن إبداعات ومواهب التصوير لدى الموظفين في حكومة الشارقة، إذ أتاحت لهم فرصة التقدم للمسابقة في فئة «حكومة الشارقة» بمختلف أنواع التصوير، ضمن معايير تحكيم المسابقة. وأدرج المهرجان الدولي للتصوير فئة «تصوير الرحلات» التي توثق رحلات السفر، من المناظر الطبيعية للمنطقة والأشخاص والثقافات والعادات والتاريخ وغيرها، وفئة التصوير عن قرب (الماكرو) لتصوير موضوعات صغيرة جداً وكائنات حية مثل الحشرات.

وأشار علاي إلى أن قائمة فئات مسابقة التصوير تضم فئة «تصوير العمارة» لإبراز جمال الأماكن والمباني وهندسة عمارتها، وفئة «التصوير الصحافي» لسرد قصص صحافية مختلفة، وفئة «التلاعب بالصور» باستخدام برامج تحرير الصور الأخرى والجمع بين عناصر مختلفة من صور عدة وموارد أخرى، ليمزج تعديل صور الواقع مع الوهم للخروج بإبداع رائع.

ووفقاً لعلاي، حافظت قائمة فئات مسابقة المهرجان الدولي للتصوير على فئة التصوير الصحافي، التي تتيح لمصوري الصحافة التقدم بقصصهم الإخبارية التي ترويها عدساتهم ضمن شروط التقديم، وفئة تصوير الشوارع التي تظهر العديد من جوانب الحياة في أوقات وأماكن مختلفة تسرد جمالها وقصصها المختلفة. كما تستمر المسابقة في استقبال منافسات المتقدمين بصور التقطت في دولة الإمارات التي تشمل الجوانب الطبيعية أو العمارة والتراث والثقافات والأماكن المختلفة.


«الفيلم القصير»

من ضمن فئات مسابقة المهرجان الدولي للتصوير الجديدة التي تم استحداثها، فئة «الفيلم القصير»، لمدة لا تتجاوز 18 دقيقة لفيلم وثائقي يروي قصصاً درامية أو إخبارية.

10

فئات مختلفة تضمها الدورة الثالثة من مسابقة المهرجان.