«ملامح النشر المشترك» على طاولة الحوار - الإمارات اليوم

خلال جلسة نقاشية نظمتها جمعية الناشرين الإماراتيين

«ملامح النشر المشترك» على طاولة الحوار

(من اليمين) إيمان بن شيبة وسعيد وألفارو وصفية الشحي. من المصدر

عقب يومين من جلسات البرنامج المهني، التي تنظمها جمعية الناشرين الإماراتيين في البرازيلي، بالتعاون مع غرفة الكتاب البرازيلي، نظمت الجمعية خلال مشاركتها ضمن فعاليات اختيار الشارقة ضيف شرف الدورة الـ25 من معرض ساو باولو الدولي للكتاب، جلسة نقاشية بعنوان «ملامح النشر المشترك (نجاح التعاون الإماراتي - البرازيلي)»، تناولت أوجه الشبه والاختلاف بين التجربتين الإماراتية والبرازيلية، وأثر التنوع الثقافي في الإمارات على النصوص المنشورة، إضافة إلى عرض قصص نجاح لجلسات بيع وشراء بين الطرفين.

وشارك في الجلسة، التي عقدت مساء أول من أمس، مدير عام مجموعة كلمات تامر سعيد، ومؤسس دار سيل للنشر إيمان بن شيبة، ومدير العلاقات الدولي لغرفة الكتاب البرازيلي لويس ألفارو، وأدارتها الإعلامية صفية الشحي. وتناول المتحدثون رؤية دولة الإمارات وإيمانها بأهمية القراءة والكتاب والمعرفة، ودورهم في تحقيق التنمية والتطور، وتشكيل جسر لبناء علاقات قوية ومستدامة بين الشعوب والثقافات المختلفة.

واستهل الندوة المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين راشد الكوس، بمداخلة أكد فيها أهمية البرنامج في تعزيز فرص التعاون والعمل المشترك بين الناشرين الإماراتيين والبرازيليين، وأثره في توفير فرص جديدة للاستثمار بين سوقي النشر اللاتيني والعربي.

• الجلسة تناولت أوجه التشابه والاختلاف بين التجربتين الإماراتية والبرازيلية في النشر.

طباعة