أشاد برؤية الإمارات الثقافية

مدير «ثقافة ساوباولو» يزور جناح الشارقة في معرض الكتاب

مدير الدائرة الثقافية في ولاية ساوباولو كامبيلدو في جولة تعريفية لما يقدمه الجناح. من المصدر

استضاف جناح الشارقة المشارك في فعاليات اختيار الإمارة ضيف شرف الدورة الـ25 من معرض ساوباولو الدولي للكتاب، مدير الدائرة الثقافية في ولاية ساوباولو، روميلدو كامبيلدو، في جولة تعريفية لما يقدمه الجناح، تعرف خلالها الى الجهود التي تبذلها مؤسسات الشارقة الثقافية المشاركة في المعرض، واطلع على الأهداف والرؤى التي تنطلق منها.

واطلع كامبيلدو، بحضور القنصل العام للدولة في ساوباولو، إبراهيم العلوي، على ما تقوده هيئة الشارقة للكتاب من مشروعات على مستوى صناعة المعرفة والكتاب في العالم العربي، وجهود مدينة الشارقة للنشر وما تقدمه من خدمات، كما تعرّف الى العروض التي يقدمها مجلس إرثي للحرف المعاصرة، وإصدارات دائرة الثقافة، والمجلس الإماراتي لكتب اليافعين، ومجموعة «كلمات».

وتوقف كامبيلدو عند الأهداف المحوريّة التي ينطلق منها اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، ومعهد الشارقة للتراث، وحضر عدداً من الورش والفعاليات التي ينظمها جناح الإمارة، حيث اطلع على فنون ومدارس كتابة الخط العربي، وشاهد عن قرب لوحات الخط العربي التي يعرضها الجناح، ومنسوجات التلي، والسفيفة، وفنون الرسم بالحناء.

وتسلم كامبيلدو خلال الجولة نسخاً من إصدارات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الصادرة عن منشورات القاسمي باللغة البرتغالية، بمناسبة اختيار الشارقة ضيف شرف الدورة الـ25 من معرض ساوباولو الدولي للكتاب.

وأكد في حديثه مع ممثلي مؤسسات الشارقة الثقافية، أن حضور الشارقة ضيف الشرف الأول على معرض ساوباولو الدولي للكتاب شكّل إضافة نوعية للمعرض، وقدّم صورة حية لما تمثله التجربة الإماراتية في مشروعها الثقافي والتنموي والحضاري، مشيراً إلى أن الشارقة فتحت أمام الكتّاب والناشرين البرازيليين فرصاً واسعة لمزيد من التعاون والعمل المشترك مع الحراك الثقافي الإماراتي والعربي بصورة عامة.

بدورهم، أشار ممثلو مؤسسات الشارقة الثقافية إلى أن زيارة مدير الدائرة الثقافية لجناح الشارقة تؤكد المكانة التي حققتها الشارقة عالمياً، وتكشف أثر حضورها واختيارها ضيف شرف معرض ساوباولو الدولي للكتاب على زوار وجماهير القراء والكتاب البرازيليين، لافتين إلى أن جناح الإمارة شهد تفاعلاً ملموساً من البرازيليين خلال أيام المعرض، وتجلى في عدد الحضور للندوات، والمشاركة البارزة للناشرين، والجماهير التي اصطفت واحتشدت على فعاليات جناح الإمارة.