فنان صيني يجمع 10 آلاف قارورة للتوعية بأزمة المياه الملوثة - الإمارات اليوم

فنان صيني يجمع 10 آلاف قارورة للتوعية بأزمة المياه الملوثة

جمع الفنان الصيني، نات براذر، 10 آلاف قارورة تحوي مياه شرب عكرة من قرية شياوهاوتو بإقليم شانشي شمال غرب الصين، ليعرضها في العاصمة الصينية بكين، بهدف التوعية بمشكلة المياه الجوفية الملوثة في المناطق الريفية.

وقال نات براذر: «الجميع يشعر بخطورة تلوث الهواء في البلاد، إلا أن تلوث الماء في المقابل، خصوصاً في المناطق الريفية، هو مشكلة أشد خطورة، إذ إن القرويين عادة لا يتمتعون بحق الكلام، ولا يستمع أحد إلى شكواهم».

وأضاف أن هذه المياه جمعت من قرية شياوهاوتو، بعد أن وجد أن مياه تلك المنطقة ملوثة للغاية، بما فيها مياه الشرب الجوفية. مضيفاً أن جميع الكائنات التي تعيش في تلك المنطقة، بما فيها النباتات وقطعان الماشية، بل وحتى البشر، صغاراً وكباراً، يشربون من تلك المياه الملوثة.

وقدم سكان تلك القرية لسنوات شكاوى من المياه الجوفية التي يستخدمونها للشرب وري المزروعات، إذ يقولون إنها لوثت نتيجة مشروع يرجع إلى عام 2005، وتديره مجموعة سينوبك الصينية للبتروكيماويات.

ووجد مكتب البيئة التابع للقرية أن هذه المياه تحوي مستويات من المعادن الثقيلة، كالحديد والمنجنيز، تتجاوز المعايير الطبيعية في البلاد بمعدلات كبيرة.

أما يانج زيي، الطالب الجامعي، فقال إن لون المياه يجعل الناس العاديين يرفضون شربه بمجرد النظر إليه. وأضاف أن اعتماد سكان المناطق الجبلية الريفية على هذه المياه فترة طويلة هو أمر مزعج، لأنها قد تتسبب لهم في الإصابة بالسرطان، بسبب المواد الكيميائية التي تحويها.

وأقام نات براذر معرضه داخل حارة ضيقة في العاصمة الصينية بكين، وهو ما دفع المكتب البيئي المحلي، الذي يغطي تلك القرية لأن يفتح تحقيقاً في الأمر، ويجبر شركة سينوبك على وقف عمليات الحفر جزئياً في حقل للغاز يقول سكان القرية إنه هو المصدر لذلك التلوث.

وألقت سلطات بكين نظرة على ذلك المعرض الفني، وصادرت معظم القارورات، متعللة بأن الفنان الصيني قام بخرق حقوق علامة تجارية لإحدى شركات مياه الشرب.

طباعة