بحثت سياسة دعم الموهوبين والخريطة الثقافية

«دبي للثقافة»: ورشة عمل حول المبادرات المشتركة بين الجهات الثقافية

الورشة تعكس الدور المحوري للثقافة في تعزيز مكانة دبي. من المصدر

نظمت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث والآداب في الإمارة، ورشة عمل «المبادرات المشتركة بين الجهات الثقافية في الدولة»، بالتعاون مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة.

الورشة التي عقدت، أخيراً، في متحف الاتحاد بدبي، اشتملت على خمسة محاور نقاش تناولها المشاركون، بينما تم تسليط الضوء حصرياً على المبادرات الثقافية، خصوصاً الجانب المتعلق بسياسة دعم الموهوبين في المجال الثقافي، والخريطة الثقافية والاستراتيجية الثقافية.

وتطرق المشاركون أيضاً إلى الاحتياجات التشريعية المرتبطة بالمجال الثقافي على مستوى الدولة، ووضع الخطط اللازمة التي يمكن من خلالها توفير وتوزيع المنتج الثقافي في كل إمارات الدولة.

وحضر ورشة العمل عدد كبير من ممثلي قطاعات الثقافة في الدولة والمعنيين من هيئة دبي للثقافة والفنون، ووزارة الثقافة وتنمية المعرفة، ووزارة التربية والتعليم، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، بالإضافة إلى مسؤولي قطاع النشر والمؤسسات الثقافية الأخرى في الدولة.

وقال مستشار رئيس مجلس الإدارة في هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، ظاعن شاهين: «نحرص على تفعيل دور إقامة الورش الثقافية، خصوصاً أننا نرى فيها قنوات حيوية تشجّع على مشاركة القطاعات وأفراد المجتمع في تطوير منظومة العمل الثقافي في الدولة، وتلعب هذه الورش دوراً مهماً في هذا الاتجاه، لأنها تهدف إلى ترسيخ ثقافة الإبداع، وتشجيع الابتكار في مجالات العمل الثقافي، فضلاً عن تعزيز الوعي حول مستجدات القطاع بكل محاوره، ونشرها من خلال طرح الأفكار والتحديات التي تواجه قطاع الثقافة، ومن ثم الحصول على المخرجات الإبداعية المنشودة». وقالت مديرة إدارة المكتبات العامة في هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، الدكتورة حصة بن مسعود: «تنظيمنا للورشة يعكس دورنا المحوري في تعزيز مكانة دبي، وجعلها محوراً ثقافياً لخدمة الإمارات والمنطقة، والبحث المتواصل عن السبل الكفيلة لضمان استقطاب كل شرائح المجتمع إلى فعالياتنا وأنشطتنا التي ننظمها على مدار العام، بالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين من المؤسسات الحكومية والشركات والأفراد».