جلسات نقاشية ومعرضان للكتب الصامتة

«الإماراتي لكتب اليافعين» في «ساو باولو للكتاب»

يشارك المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، الفرع الوطني من المجلس الدولي لكتب اليافعين، في الدورة الـ25 من معرض ساو باولو الدولي للكتاب، التي تقام خلال الفترة من الثالث إلى 12 أغسطس المقبل، بمجموعة من الأنشطة والفعاليات التي يعكس من خلالها تجربته في مجال أدب الأطفال واليافعين، وتأتي هذه المشاركة ضمن جناح إمارة الشارقة، التي تحل ضيف شرف على المعرض هذا العام.

وينظم المجلس خلال هذه المشاركة جلستين حواريتين، الأولى حول الحكايات الشعبية التراثية، يشارك فيها الدكتور عبدالعزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، وماركو هيوريليو، المؤلف والأخصائي في القصص الشعبية البرازيلية، من المجلس البرازيلي لكتب اليافعين، تتناول تاريخ الحكايات الشعبية، وسماتها وأنواعها ومصادرها، وأساليب سردها، والثانية حول الكتب الصامتة، وتشارك فيها مروة العقروبي، رئيس المجلس الإماراتي لكتب اليافعين والكاتبة الإماراتية اليازيا السويدي، تستعرض مزايا هذا النوع من الكتب، وأهميتها، والدور الذي تلعبه في مساعدة الأطفال اللاجئين على تخطي حواجز اللغة والثقافة.

كما ينظم المجلس معرضين، يستعرض الأول الكتب الفائزة بجائزة اتصالات لكتاب الطفل، منذ انطلاقها في عام 2009 وحتى دورتها التاسعة، فيما يعرض الآخر كتباً صامتة مختارة من المجلس الدولي لكتب اليافعين، وإلى جانبها أول إصدارات إماراتية في هذا النوع من الكتب، تم إنتاجها ونشرها كإحدى ثمرات سلسلة من ورش العمل الفنية التي أقامها المجلس ضمن فعاليات الدورة الثانية من معرض الكتب الصامتة، التي استضافتها الشارقة في أغسطس 2017، بمشاركة عدد من الكتّاب والرسامين الإماراتيين والعرب، وإلى جانب ذلك ينظم المجلس قراءات قصصية، وورشاً تفاعلية للأطفال، تقام طوال أيام المعرض.

وأكدت مروة العقروبي على أن هذه المشاركة تأتي انطلاقاً من حرص المجلس الإماراتي لكتب اليافعين على تمثيل دولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المحافل الثقافية العالمية، وحرصه كذلك على عكس واقع أدب الطفل في دولة الإمارات، مشيرةً إلى أن المشاركة تحفل بمجموعة متنوعة من الفعاليات، التي تم تصميمها انسجاماً مع اختيار الشارقة ضيف شرف للمعرض.

يذكر أن المجلس الإماراتي لكتب اليافعين هو الفرع الوطني من المجلس الدولي لكتب اليافعين، وقد انطلق العمل فيه عام 2010 بهدف تحقيق تقارب أكبر بين الطفل والكتاب، من خلال مجموعة من البرامج والأنشطة، وتزويد المؤلفين والرسامين الواعدين والمحترفين ودور النشر القائمة في الدولة بفرص التواصل وتبادل الخبرات وبناء القدرات، فضلاً عن تقديم الدعم والتدريب للعاملين في مجال كتب الأطفال وتعزيز القراءة، والعمل على نشر ثقافة التفاهم والحوار من خلال كتب الأطفال.

- المجلس الإماراتي لكتب اليافعين هو الفرع الوطني من المجلس الدولي لكتب اليافعين، وانطلق العمل فيه عام 2010 بهدف تحقيق تقارب أكبر بين الطفل والكتاب.