«عشيات» الأردني يحتفي بالإماراتي أحمد بورحيمة

يحتفي مهرجان عشيات طقوس المسرحية في المملكة الأردنية الهاشمية، الذي تنطلق فعاليات دورته الـ11 مساء اليوم، بمدير إدارة المسرح بدائرة الثقافة في الشارقة أحمد بورحيمة، تقديراً لجهوده، وتثميناً لتجربته الفنية المسرحية.

وتنظم المهرجان فرقة عشيات طقوس المسرحية، برعاية وزيرة الثقافة الأردنية بسمة النسور، وبالتعاون مع وزارة الثقافة ونقابة الفنانين الأردنيين، وأمانة عمان الكبرى، والمركز الثقافي الملكي.

وإلى جانب بورحيمة، يكرم المهرجان، على الصعيد المحلي، الكاتب الأردني محمد عطيات.

وتشارك 10 دول عربية في الدورة الحالية من المهرجان، وستعرض ثماني مسرحيات على مستوى المسابقة الرسمية، أما الافتتاح فسيكون بعرض مسرحية «قالب كيك» من إخراج مجد القصص، ونص الكاتبة الأردنية سميحة خريس.

وتضم لجنة التحكيم: سوزان أبوعلي (لبنان)، والدكتور رياض السكران (العراق)، ومنال عبدالقوي (تونس)، ورشيد ملحس وعلي الشوابكة (الأردن).

وينظم المهرجان ورشة عمل مسرحية بعنوان «تقنيات التعبير الجسدي وعناصر العرض المسرحي»، تديرها زوهاد ضيفلاوي (تونس)، أما الملتقى الفكري فينظم تحت شعار «تجليات مسرح الصور»، بمشاركة رياض السكران، وعبدالرضا جاسم، ويحيى البشتاوي.

وتقدم العروض المسرحية في المركز الثقافي الملكي، على المسرحين الرئيس والدائري.

ويشهد اليوم الثاني للمهرجان تقديم مسرحية «صفحة أولى» (السعودية)، و«الورود إلي بينهن» (فلسطين).

وفي اليوم الثالث، تقدم «محاكمة زنوبيا» (الأردن)، و«الورود إلي بينهن» (فلسطين)، بينما تعرض خلال اليوم الرابع «شريط كراب» و«اللعبة في انتظار غوده» (مصر)، و«عاشقة الموت» (المغرب)، و«هملت يعود» (الأردن).