رحلة بين متحف الاتحاد و«قمة برج خليفة».. بـ«باقة» واحدة - الإمارات اليوم

شراكة تتيح زيارة مَعلمين بارزين في دبي

رحلة بين متحف الاتحاد و«قمة برج خليفة».. بـ«باقة» واحدة

صورة

أعلنت «قمة البرج، برج خليفة»، الوجهة السياحية العالمية من «إعمار» عن تقديمها تذاكر الدخول إلى «متحف الاتحاد»، المعلم التاريخي والوطني المميز، الذي شهد موقعه الإعلان عن تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة عام 1971.

وقال المدير التنفيذي لعمليات المجموعة في «إعمار العقارية» أحمد الفلاسي: «يشرفنا أن نتعاون مع شركة متاحف دبي، الجهة التابعة لهيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، لتسليط الضوء على متحف الاتحاد، وتعريف زوار (قمة البرج، برج خليفة) بأهميته الثقافية والتاريخية، وغنى مضمونه المعرفي حول تأسيس اتحاد إماراتنا»، مشيراً إلى أنه أصبح بإمكان الزوار الاستمتاع بالتجربة المميزة التي تقدمها «قمة البرج»، إلى جانب أروع الإطلالات على المدينة من «برج خليفة» الذي يمثل تجسيداً للرؤى السباقة والتطلعات الطموحة لقيادتنا، بالإضافة إلى التعرف إلى تاريخنا الوطني المجيد عبر زيارة متحف الاتحاد.

من جانبها، قالت مدير عام شركة متاحف دبي، منى فيصل القرق: «انطلاقاً من رؤية (دبي للثقافة) الرامية إلى الحفاظ على تراث وثقافة دولة الإمارات والاحتفاء بتاريخها المجيد، يأخذ متحف الاتحاد زواره في رحلة إلى واحدة من أهم اللحظات في تاريخ دولتنا؛ والمتمثلة بتأسيس دولة الإمارات، وذلك من خلال المعارض والبرامج التفاعلية والمبادرات التعليمية».

وأضافت «في إطار شراكتنا مع (قمة البرج، برج خليفة)، يمكن لسكان دبي وزوارها اكتساب معلومات جديدة وقيمة عن وطننا، والرؤية السبّاقة للآباء المؤسسين نحو بناء دولة حديثة وعصرية بكل المقاييس، وهي القيم التي تتجسد بأبهى صورها في المعلم العمراني الكبير (برج خليفة)، كما تنسجم هذه الخطوة في المضمون والأهداف مع التزامنا بالعمل على ترسيخ مكانة دبي كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، ونشر السعادة بين جميع السكان والزوار، عبر التركيز على مثل هذه المبادرات والشراكات المميزة».

وفي الوقت الذي تستعد «دبي للثقافة» لطرح متاحف جديدة في المدينة، يتوقع للشراكة بين شركة متاحف دبي و«قمة البرج، برج خليفة» أن تسهم في تعزيز الأنشطة التي تنظم بشكل مشترك بين الأطراف.

وانطلاقاً من الشراكة ستبيع «قمة البرج، برج خليفة» تذاكر الدخول إلى متحف الاتحاد مقابل 25 درهماً للشخص، أو عبر باقة خاصة تشمل أيضاً تجربة «قمة البرج» بـ155 درهماً للكبار، و120 درهماً للأطفال.

ويمثل «متحف الاتحاد» معلماً ثقافياً ووطنياً مميزاً يمتد على مساحة 25 ألف متر مربع، مقدماً صورة موسعة عن تاريخ دولة الإمارات، مع التركيز بشكل رئيس على الفترة ما بين 1968 و1974. ويهدف المتحف أيضاً إلى نشر المعرفة بين الزوار حول دستور الدولة، لاسيما الحقوق والامتيازات التي يمنحها لمواطني الإمارات، وما تترتب عليهم من مسؤوليات. وتضم معروضات المتحف مواد ووثائق تتعلق بأحداث تأسيس دولة الإمارات، كما يسهم المتحف من خلال تخصيصه لبرنامج مهم للأبحاث والنشر في توثيق رحلة الاتحاد عبر الإمارات السبع.

طباعة