EMTC

أكدا دور المرأة المحوري في العمل الوطني التنموي

محمد بن راشد ومحمد بن زايد: المرأة شريكة أساسية في بناء ورفعة الوطن

صورة

وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رسائل شكر وتقدير للدور البارز والمؤثر الذي تقوم به النساء في رحلة تطور وازدهار الإمارات. وأكد سموهما في تغريدات بمناسبة اليوم العالمي للمراة، الذي يصادف 8 مارس من كل عام، أن المرأة الإماراتية شريكة أساسية في بناء ورفعة الوطن.

محمد بن راشد:

«نحتفل في الإمارات بالمرأة شريكة في التنمية، ومربية للأجيال، وصانعة للتغيير في المجتمع».

محمد بن زايد:

«نستشرف مستقبلاً زاهراً للوطن، تقدم المرأة فيه دوراً مؤثراً يعزز من التوجهات الوطنية».

وشكر صاحب السمو محمد بن راشد آل مكتوم فريق عمل سموه من النساء، وقال في تغريدة لسموه، نشرها أمس، «أشكر فريق عملي من النساء.. وأتمنى من كل وزير ومدير أن يشكر غداً فريق عمله من النساء، عبر احتفاء بسيط بهنّ وبجهودهنّ وإسهاماتهنّ». وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في تغريدة أخرى لسموه «يحتفل العالم بيوم المرأة العالمي.. ونحتفل في الإمارات بالمرأة شريكة في التنمية، ومربية للأجيال، وصانعة للتغيير، ومحركة للتطوير في المجتمع».

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد في تغريدة لسموه «أصبحت المرأة في الإمارات تشغل في الوقت الراهن مناصب وزارية وقيادية، وتتولّى رئاسة وإدارة شركات ومؤسسات على اختلاف أنشطتها، سواء في القطاع الحكومي أو الخاص». وأضاف سموه في تغريدة أخرى: «نستشرف مستقبلاً زاهراً للوطن، تقدم المرأة فيه دوراً مؤثراً، يعزز من التوجهات الوطنية ورؤيتنا الطموحة للمستقبل».

وقال سموه «نستحضر في يوم المرأة أدوار المرأة الإماراتية، وجهودها في تعزيز مسيرة النهضة ويزداد فخرنا بها وبما تؤديه ﻷجل بيتها وعملها ووطنها». وتولي قيادة الدولة المرأة وقضاياها كل الرعاية والاهتمام، ووفّرت لها كل وسائل التعليم والتدريب والتأهيل. وتشارك المرأة الإماراتية اليوم بفاعلية في السلطات السيادية الثلاث: التنفيذية والتشريعية والقضائية.

 

طباعة