خلال محاضرة تفاعلية نظمتها «أكاديمية الدبلوماسية»

زايد بن سلطان بن خليفة: تركيبة مجتمع الإمارات فريدة

زايد بن سلطان دعا إلى بناء علاقات إيجابية مع مختلف دول العالم. من المصدر

قال الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان الإنسانية والعلمية: إن «الفن الإماراتي لايزال محلياً، إلا أنه يخطو بشكل كبير نحو العالمية، ونعمل في المؤسسة على تعزيز مكانة الفن والثقافة الإماراتية على المستوى العالمي»، مشيراً إلى الأهمية الكبيرة للثقافة والفنون الإنسانية في جميع مجالات الحياة، بما فيها المجالات الدبلوماسية. جاء ذلك خلال محاضرة تفاعلية، نظمتها أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، ضمن موضوع «أهمية الثقافة والفنون والإنسانية كأدوات فعالة في الدبلوماسية العامة».

وحث الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان - خلال المحاضرة - طلاب الأكاديمية على تعلم لغات جديدة، كخطوة رئيسة نحو بناء علاقات إيجابية مع مختلف دول العالم. وأوضح أن مجتمع دولة الإمارات متعدد الثقافات، ولا ينظر إلى المقيمين على أرض دولة الإمارات بشكل مختلف، بل يعتبرهم جزءاً لا يتجزأ من التركيبة الفريدة والمزيج الحضاري المميز الذي يتمتع به.

وأضاف: «من هنا فإن مسؤولية كل فرد من أفراد المجتمع هي العمل على الإسهام في بناء علاقات إيجابية مع الآخرين، وفي تعزيز مكانة دولة الإمارات بجميع المجالات».

 http://media.emaratalyoum.com/images/polopoly-inline-images/2016/06/8ae6c6c554dc14260155554ad5831747.jpg

 من جهته، قال مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية برناردينو ليون: «إن تشريف الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة آل نهيان بزيارة الأكاديمية، والحديث حول موضوع الثقافة الإنسانية، حافز لطلبة الأكاديمية والعاملين فيها على استلهام الأفكار الخلاقة في مجال الفن والثقافة، وتوظيفها بما يخدم الدبلوماسية وبناء العلاقات الدولية الإيجابية، إذ إن الأكاديمية تعمل بشكل دائم على تقديم منصات رائدة للابتكار في العمل الدبلوماسي، وتوسيع آفاق الطلبة للإسهام في تحقيق السياسة الخارجية لدولة الإمارات».

تمثيل فاعل

تم ترتيب الزيارة، التي قام بها الشيخ زايد بن سلطان بن خليفة، من قبل مجموعة من طلاب أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، كجزء من مشروعهم «كابستون»، حول الدبلوماسية العامة لدولة الإمارات في الساحة الدولية. وتعد أكاديمية الإمارات الدبلوماسية مركزاً متكاملاً للتدريب الدبلوماسي، وتقدم برنامج دبلوم الدراسات العليا، الذي يهدف إلى إكساب الخريجين المهارات والثقة المطلوبة، ما يمكنهم من تمثيل دولة الإمارات بشكل فاعل على الساحة الدولية.

 

 

طباعة