«الشارقة للكتاب» يحتفل بعودة جنود الإمارات البواسل

صورة

تحوّل معرض الشارقة الدولي للكتاب، أول من أمس، إلى ساحة احتفالات بمناسبة عودة جنود الوطن البواسل من أرض اليمن، ونظم المعرض مجموعة من الأنشطة الاحتفالية بهذه المناسبة.

وعلى الرغم من البعد الجغرافي الذي يفصل بين معرض الشارقة الدولي للكتاب وأماكن استقبال الجنود، إلا ان البث الحي والمباشر لمراسم استقبال الجنود غطت مختلف شاشات العرض المنتشرة في المعرض، فيما خصصت بعض الأجنحة المشاركة مساحات خاصة لزوار المعرض تتيح لهم متابعة فعاليات الاستقبال، من جهة أخرى، قامت ادارة المعرض بهذه المناسبة بتوزيع أعلام الدولة على زوار المعرض، في وقت أطلت فيه مجموعة كبيرة من الصغار وهم يرتدون الزي العسكري الخاص بالجيش الإماراتي، تيمناً بجنود دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال رئيس هيئة الشارقة للكتاب مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب، أحمد بن ركاض العامري: «كلنا فخر بما حققه جنودنا البواسل من انجازات وانتصارات على أرض اليمن، انتصارات نعتز بها لما تحمله من دلالة على مدى عمق العلاقات الأخوية التي تربط دولة الإمارات بالشقيقة اليمن».

وأضاف: «نحمد الله على عودتهم سالمين، فقد استطاعوا خلال وجودهم على أرض اليمن أن يثبتوا للجميع، مدى قدرتنا على الصبر في ساحات الوغى، ورحم الله شهداءنا جميعاً الذين رووا بدمائهم أرض اليمن، من أجل رفعة وطننا وحمايته». وتابع: «لطالما حرصنا في معرض الشارقة الدولي للكتاب على مشاركة أبناء الوطن أفراحهم، وعودة جنودنا البواسل، كانت فرصة جميلة لنعبر عن حبنا وارتباطنا بهذا الوطن الجميل».

طباعة