«الفروسية الإمبراطورية» تحتفل بالذكرى 450

الخيول تدرّب لـ 10 أعوام قبل أن تكون جاهزة لتقديم العرض. أ.ب

قدم فرسان وخيول مدرسة الفروسية الإسبانية عرضاً لتقاليد الفروسية الإمبراطورية، في أداء احتفالي بالذكرى 450 في وسط العاصمة النمساوية فيينا، أول من أمس.

وتأسس فريق الفرسان والخيول المملوك للدولة في القرن الـ16. وامتدت في ذلك الوقت إمبراطورية هابسبورغ إلى إسبانيا، حيث كان يتم إعادة الخيول إلى النمسا. وفي المهرجان الذي أقيم أمام قصر هوفبورغ الإمبراطوري السابق، قدمت مدرسة الفروسية عرضاً شهده نحو 3000 ضيف من بينهم ايلينا أميرة إسـبانيا، شقـيقة المـلك فيليـب السـادس ملـك إسبانيا.

ويتم تدريب خيول ليبيزانير لـ 10 أعوام قبل أن تكون جاهزة لتقديم عرض المدرسة الإسبانية للفروسية.

وفي الاحتفال ينضم إلى الفريق المعهد الأندلسي الملكي لفنون الفروسية، وهو مدرسة مماثلة تحافظ على تقاليد الفروسية في عصر الباروك في إسبانيا.

وبالإضافة إلى فيينا، تقوم خيول ليبيزانير بعروض في بلدان العالم أجمع، من بينها الولايات المتحدة واليابان، ما يدر على المدرسة عائدات كبيرة.

 

طباعة