6 جهات ثقافية تمثل الإمارات في «مسقط للكتاب»

أشاد وزير التراث والثقافة العماني، هيثم بن طارق آل سعيد، بجناح دولة الإمارات العربية المتحدة المشارك في معرض مسقط الدولي للكتاب 2015 في دورته الـ20، والذي افتتح أول من أمس، بحضور سفير الدولة لدى السلطنة، محمد سلطان السويدي، في مركز عمان الدولي للمعارض في العاصمة العمانية مسقط.

ويعرض جناح الدولة، الذي تشرف عليه وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، مطبوعات بمشاركة ست جهات تمثل الدولة، وهي مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، وندوة الثقافة والعلوم، ومركز جمعة الماجد للثقافة والتراث، ودائرة الثقافة والإعلام، والأرشيف الوطني، وهيئة الفجيرة للثقافة والإعلام.

ويضم المعرض أحدث الإصدارات العربية والأجنبية والعالمية، حيث تشارك وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بما يقارب من 600 عنوان، منها (170) عنواناً من الإصدارات والإبداعات الشابة والترجمات الخاصة بالوزارة، وسلسلة دراسات في المكتبة الإماراتية، إلى جانب قائمة طويلة من الكتب والمطبوعات تشمل مختلف المعارف والمجالات الثقافية، تقدمها المؤسسات الثقافية بالدولة المشاركة بالجناح، إضافة إلى العديد من الفعاليات الثقافية المصاحبة للمعرض.

وأكد الوكيل المساعد لقطاع الثقافة والفنون بالإنابة بوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، حكم الهاشمي، أن مشاركة الوزارة في مثل هذا الحدث الثقافي الدولي، يأتي تطبيقاً لتوجيهات الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، بنشر الثقافة الإماراتية على المستويين العربي والدولي، والحرص على المشاركة الدولية في جميع المحافل، إضافة لتقديم المنتج الثقافي والمبدع الإماراتي من خلال الجناح الرسمي للدولة، وهي المسؤولية التي تقوم بها الوزارة منذ سنوات، وحققت العديد من النجاحات بشهادة المتابعين.

وأوضح الهاشمي أن الوزارة تهتم بالمشاركة في معرض مسقط للكتاب رغبة في استثمار هذه المناسبة الثقافية الدولية، لتقديم صورة حقيقية لثقافتنا في دول الخليج والدول العربية بمختلف توجهاتها الأدبية والفكرية، لافتاً إلى أن ما حققته معارض الكتاب الدولية الاماراتية من نجاح، خلال السنوات الماضية، غير مسبوق على كل الصعد، كما يوضح بصدق مدى المكانة الدولية المتنامية لدولة الإمارات العربية المتحدة على الصعيد الثقافي، خصوصاً مع مشاركة آلاف من دور النشر، والحضور العالمي اللافت، والمبيعات القياسية التي أصبحت تحققها جميع المعارض الدولية في الدولة.

طباعة