أمسية شعرية سعودية في دبي

عبدالرحمن الشمري وصالح الشادي. من المصدر

أحيت نخبة من شعراء المملكة العربية السعودية ليلة شعرية سعودية ضمن فعاليات بيت الشعر  التي تنظمها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم وتحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم ، رئيس مؤسسة.

وقرأ الشعراء خالد عبد الرحمن وصالح الشادي و خلف الخلف وسعيد بن مانع، و عبدالرحمن الشمري، عدداً من نصوصهم الشعرية في الأمسية التي أدارتها الإعلامية السعودية لجين عمران.

وأقيمت الليلة السعودية في بيت الشعر في منطقة الشندغة التراثية في دبي، وبحضور العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم جمال بن حويرب والعديد من كبار الشخصيات والوجوه الإعلامية  الإماراتية الخليجية إلى جانب جمهور عريض من محبي الشعر الشعبي والقصائد المغناة.

وبهذه المناسبة قال جمال بن حويرب: "تحرص مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم على إتاحة الفرصة أمام الجمهور الإماراتي والعربي للتعرف الى كافة أنواع الشعر والأدب بهدف تعزيز قيمة التبادل الثقافي بين الدول كأحد وسائل نقل ونشر المعرفة وتعزيز الوعي الثقافي في المجتمع".

وضمت الليلة الشعرية السعودية شعراء سعوديون لهم إسهامات واضحة ومميزة في كتابة القصائد الشعرية، كالشاعر والمطرب والملحن الشهير الفنان السعودي خالد عبد الرحمن، والكاتب والإعلامي صالح الشادي، وكاتب أوبريت الجنادرية ( أرض المحبة والسلام) ، الشاعر خلف الخلف، والشاعر سعيد بن مانع، الذي لمع نجمه عبر مشاركته في النسخة الرابعة من برنامج شاعر المليون، بالإضافة إلى الشاعر والأديب عبدالرحمن الشمري، الحائز على المركز الثالث في النسخة الأولى لبرنامج شاعر المليون.

وتفاعل الحضور الكبير مع الشعراء الخمس  بطريقة إيجابية عكست استحسانهم لجودة الأبيات الملقاة على مسامعهم. فيما أبدي الشعراء سعادتهم بهذه الفرصة التي مكنتهم من التواصل المباشر وعرض إبداعاتهم واستلهام الأفكار للقادم من القصائد والأبيات الشعرية.

يذكر أن "بيت الشعر" يلعب دوراً فاعلاً في استضافة الشعراء من كافة أقطار العالم بهدف تأسيس حركة شعرية عالمية. فبالإضافة لليلة السعودية الشعرية، استضاف بيت الشعر سابقاً العديد من الفعاليات الثقافية التي أثرت الحراك المعرفي في المنطقة، كالأمسية الشعرية النسائية بعنوان (شاعرات من الإمارات) ، والأمسية الشعرية الإماراتية البحرينية. كما استضاف فعاليات حفل إطلاق وتوقيع "موسوعة شعراء الإمارات".

طباعة