مكتبة الإسكندرية تتسلّم مقتنيات يوسف وهبي

يوسف وهبي. أرشيفية

تسلمت مكتبة الإسكندرية مقتنيات الفنان الراحل يوسف وهبي، في إطار جهود المكتبة للحفاظ على تاريخ مصر الحديث والمعاصر، وبناءً على الدعوة التي تلقتها من أسرة وهبي.

وتشمل المقتنيات مذكراته الشخصية التي كتبها بخط يده، والتي يحكي فيها تفاصيل حياته، بالإضافة إلى سيناريوهات الأفلام والمسرحيات، ويبلغ عدد السيناريوهات 264 سيناريو، من بينها رواية السينما، والجزائر، والحاجة زينب، والإسورة، والافتتاحية، والجوهرة والدجالة، وغرام الأعمى، وانقلاب الأوضاع، ومستشفى المجاذيب وغيرها الكثير. كما تضم المقتنيات مجموعة كبيرة من الأسطوانات ودفاتر يوميات فرقته المسرحية، ودفتر يومية حسابات مكتب يوسف وهبي لأعمال السينما والمسرح 1957، ودفتر نمرة 2 الخاص بمسرح رمسيس بتاريخ 3 فبراير 1932، ومجموعة من الوثائق الخاصة بلجنة الفنون التشكيلية، ولجنة الإرشاد الثقافي والمجلس القومي للثقافة والفنون والآداب والإعلام - ووثائق اجتماعات لجنة التمثيل العربي والغناء المسرحي، ونسخة من اللائحة الأساسية للائحة فن التمثيل العربي، وبرنامج رحلة فرقة يوسف وهبي. كما تضم المجموعة القيمة مكتبة وهبي الشخصية، التي تحوي الكثير من الروايات والمسرحيات العالمية، والجوائز والإهداءات وشهادات التقدير التي حصل عليها فنان الشعب يوسف وهبي.

يذكر أن يوسف وهبي ولد في مدينة الفيوم، وكان والده عبدالله باشا وهبي يعمل مفتشاً للري بالفيوم، شغف بالتمثيل مبكراً، وسافر إلى إيطاليا بعد الحرب العالمية الأولى، وعمل بجد للنهوض بفن التمثيل، فكوّن فرقة رمسيس التي قدمت أكثر من 300 عمل؛ ما جعل مسرحه معهدًا ممتازًا للفن، لم يقتصر نشاط وهبي على مصر، بل انتشر في مختلف الأقطار العربية، لتعريف الشعب العربي بدور مصر في التمثيل، ودعماً للروابط بين أجزاء الوطن العربي. توفي وهبي في 17 أكتوبر 1982 عن عمر يناهز 84 عاماً.

 

 

طباعة