أكاديمية الشعر في أبوظبي تُصدر «ولكننا واحدان»

صدر عن أكاديمية الشعر في لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي كتاب «ولكننا واحدان»، للشاعر عبدالله أبوبكر، أهداه الشاعر لنفسه «إلى عبدالله أبوبكر»، ويقع الكتاب في 105 صفحات، متضمناً العديد من القصائد الغزلية، التي تحمل لغة شعرية عالية ممزوجة بالشوق والحب والحنين، منها «وجه الصراخ، جدائل، الشاعر، إمي، لعيونها، خمس قصائد، كنمر جائه، خذني بعيداً عنك، وغيرها من القصائد».

قدم للكتاب الشاعر يوسف أبواللوز، فقال «بلدة الشاعر قلبه، هو وحده سيد مرآته وصانعها من ذلك النسغ، الذي يتشكل من اللغة، وقبل ذلك من الحياة الكامنة قبل اللغة، الشاعر مولود مكتمل البناء، لكنه من ماء، إنه بطريقة ما صياد، فارس وقديس وحكيم، ولا بأس إن كان قرصاناً وأحياناً طاغية، ولكن بلا متاع حرب وبلا طقوس حمراء».

ويعيد عبدالله أبوبكر كتابة النص الشعري ممسرحاً، متأثراً بتقنيات عالية مستجدة على مشهدية الشعر، يستعيرها من ملامح الأوديو/ فيديو واستعمالات الضوء والظل في المشهد الممسرح والمكتوب شعراً.

طباعة