وسط انبهار عالمي بقدرات أبناء الإمارات

أحمد مجـــــــان يهدي الدولة 6 ميداليات في معــرض لندن للاختراعات

صورة

أهدى «إديسون الإمارات» المخترع والمبتكر الإماراتي أحمد عبدالله مجان، للإمارات، أمس، ست ميداليات فوق الذهبية والفضية والبرونزية، في منافسات جوائز النسخة السنوية الـ13 لمعرض بريطانيا العالمي للاختراع والابتكار والإبداع والتكنولوجيا، بمشاركة 400 مخترع من كل دول العالم..

بدايات المعرض

كانت الدورة الاولى للمعرض البريطاني العالمي للاختراع والابتكار والإبداع والتكنولوجيا انطلقت في مركز باربيكان في لندن عام 2001 وتدعمها جمعية المخترعين البريطانية التي تأسست في ديسمبر 2003، وتم تأسيس الجمعية والمجلس الاستشاري الدولي لها ليشمل فريقا من المخترعين والمبتكرين الرواد والأكاديميين ورجال الأعمال الذين يشتركون في الاعتقاد الشائع بأن الاختراع هو الشرارة الحيوية التي تحرك التكنولوجيا في العالم.

وشارك في المعرض مكتب الملكية الفكرية البريطاني لبراءات الاختراع حيث وجود خبراؤه لتقديم المشورة، كما أتيح للمشاركين من المخترعين التحدث إلى وكيل براءات الاختراع أو مناقشة افكارهم مع المصنعين والمستثمرين و بدعم من جمعية المخترعين البريطانية .ومن جانبه رحب المخترع الاماراتي احمد عبدالله مجان بهذا الاختيار قائلا «ان الأفكار العظيمة بحاجة إلى التعرف على الشركاء المحتملين في التجارة والصناعة واستثمار الموارد والمهارات ما يمكن أن يصنع الفرق بين فكرة رائعة وحقيقة واقعة».

وتم إنشاء المعرض البريطاني العالمي وجوائزه للاختراع والابتكار والإبداع والتكنولوجيا ليساهم في تطوير فرص تجارية جديدة من خلال الجمع بين الابتكار والمشاريع والمستثمرين والمخترعين والمصممين والمصنعين إلى جانب الخدمات المرتبطة بهم.


استثمار وطني

تمثل مبادرة أحمد عبدالله مجان نموذجاً للشخصية الوطنية في استثماره لهذه المشاركة الدولية بالترويج لدبي، وبالتنسيق مع مكتب وزير الدولة ريم الهاشمي، وفريق عمل ملف استضافة الإمارات لإكسبو 2020، الذي رحّب بالفكرة، مشيراً إلى ريادة ابتكارات الإماراتي أحمد مجان، ومرحباً بمبادرته الشخصية الوطنية في تمثيله شباب الإمارات المبدعين في هذا الحدث البريطاني والعالمي العلمي الكبير ليروّج لوطنه وبلده، من أجل الترويج لـ«دبي إكسبو 2020»، والذي تسعى الإمارات لاستضافته، معتبراً ذلك واجباً وطنياً على كل مواطن ومواطنه في شتى مشاركاتهم وفعالياتهم الدولية، وفرصة رائدة لرد جميل الوطن عليهم.

حيث يعد دعم المواطنين والشركات والمؤسسات جزءاً أساسياً من رؤية الملف الإماراتي لاستضافة معرض إكسبو الدولي 2020. وأعرب مكتب وزير الدولة عن ترحيبه بانضمام المخترع الإماراتي أحمد مجان مع كوكبة من شباب الوطن ومؤسساته الوطنية الرائدة إلى ركب الجهود الوطنية المبذولة، لاستضافة هذا الحدث العالمي المهم، منوها بقيمة الإسهام الذي ستقدمه مثل هذه الشخصيات والمؤسسات الداعمة، التي تحتل مكانة مرموقة على خارطة العمل الاجتماعي والاقتصاد المحلي، وتحظى باحترام وتقدير كبيرين على المستويين الإقليمي والدولي.

وقال مكتب وزير الدولة إن مشاركة المخترع الإماراتي مجان لها أثر واضح، ودفعة ملموسة للجهود الرامية لترجيح فرصة الإمارات كوجهة مؤهلة لاستضافة هذا الملتقى العالمي، الذي يمثل منصّة قل نظيرها للاحتفاء بالأفكار الجديدة والشراكات العالمية، بما لذلك من مردود إيجابي كبير لا يقتصرعلى البلد المضيف فحسب، ولكن تمتد إيجابياته أيضاً لتشمل العالم أجمع.

وأهدى مجان الإنجاز إلى صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وإلى أخيه صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإلى الفريق أول سموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سموّ الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، والى حكومة وشعب الإمارات.

وكانت اللجنة المنظمة للمعرض احتفلت، أمس، بقاعة «مورجيت» بمركز بريطانيا للمعارض في لندن بالفائزين، حيث حصل مجان على أكثر عدد من الميداليات في معرض لندن العالمي للاختراعات منذ تأسيسه، بإجمالي ست ميداليات وهي: الميدالية الذهبية المضاعفة في مجال البيئة لاختراع فخ الثعالب، والميدالية الذهبية المضاعفة لاختراع فخ الصقور، وثلاث ميداليات فضية لأجهزة تدريب الكلاب، وميدالية برونزية لاختراع جهاز حماية القراقير.

وعبّر مجان عن تقديره الكبير للدعم اللامحدود الذي تبذله القيادة الحكيمة ممثلة بصاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وأصحاب السموّ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، في سبيل إعداد أبناء الوطن وبناته على أسس من العلم الحديث والابتكار والإبداع.

وأشاد مجان بما يوليه سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لجهود الإبداع والابتكار، واكتشاف وصقل ورعاية المواهب الإمارتية المبدعة، وسط انبهار الجميع بقدرات أبناء الإمارات وأفكارهم الخلاقة وثقافتهم العالمية، وإدراكهم النبيل لأسس الابتكار وأهميته في الحياة، مضيفاً أن «سموّه دائماً يشجع المواهب، ويحث عليها، ويشجع كل شيء جديد ومميز ويدعمه بلا حدود في هذه المجالات».

واستمعت اللجنة المنظمة، أمس، خلال زيارتها للجناح للمخترع الإماراتي أحمد مجان، وهو رائد ركن متقاعد بالقوات المسلحة، الذي استثمر خبراته ومهاراته الإبداعية في القيام بمجموعة متميزة من الابتكارات، التي تعدت الـ1000 ابتكار، وحرص على المشاركة في هذا المعرض الدولي كأول إماراتي يشارك فيه.

وشكرت اللجنة الإماراتي أحمد مجان «على مبادرته المهمة، ونجاحه الوطني الأكبر في الترويج لاستضافة دبي لإكسبو 2020، مؤكدة أن دعم ملف إكسبو شيء مميز لهذه المشاركة الدولية، واختراعات مجان ممتازة ومبهرة وأشاد بها الجميع، كما هي دبي قمة الإبهار والإبداع اليوم».

ولاقى جناح المخترع الإماراتي أحمد مجان إعجاب الإعلام البريطاني والمشاركين في المعرض، حيث يعد أول إماراتي يرشح للمعرض ويشارك به وعلى نفقته الشخصية.

وأضاف مجان حول استفادة الإمارات من دخوله هذه المنافسة للترويج لإكسبو 2013، إن «الإمارات تستحق التأهل لهذا الحدث، لأن مشاركته تعكس اهتمام الإمارات بتطوير شبابها ومواطنيها في جميع جوانب الحياة».

 

طباعة