إطلاق أكبر كتاب في العالم يحكي سيرة النبي محمد بدبي - الإمارات اليوم

إطلاق أكبر كتاب في العالم يحكي سيرة النبي محمد بدبي

«هذا محمد» دخل موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية. وام

دشّن سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، مساء أول من أمس، في قاعة آل مكتوم بمركز دبي التجاري العالمي كتاب «هذا محمد»، الذي يُعد أكبر كتاب في العالم يحكي سيرة الرسول محمد، صلى الله عليه وسلم، ليدخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وأزاح سمو الشيخ حمدان بن راشد، الستار عن الكتاب الذي يبلغ وزنه 1000 كيلوغرام، ويحتوي على 420 صفحة، وتراوح أطواله بين أربعة وخمسة أمتار.

وأمر سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بطباعة 50 ألف نسخة من الكتاب على نفقته الخاصة، لتوزيعها مجاناً على جميع الفئات المستهدفة والجاليات الأجنبية، لتعريفهم بسيرة النبي محمد. وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة مشاهد العالمية الدكتور محمد سعيد العولقي، الذي أشرف على الكتاب، إن «تدشين أكبر كتاب في العالم عن سيدنا محمد - والذي تشرف به جميع العاملين في المشروع - يُشكل صفحة جديدة ومشرقة للرسالة الإعلامية الإسلامية والعربية، التي سعت وتسعى دائماً إلى تكريس التعريف بشخصية محمد، صلى الله عليه وسلم، وسيرته الشريفة، ونشرها للعالم بصورة مشرقة تليق بأعظم شخصية عرفها التاريخ البشري، وتليق بالدعوة الإسلامية السمحاء». وأضاف أن التعريف برسولنا الكريم سيتم عبر الكتاب الذي سيتم نشره للعالم بطريقة موضوعية وعلمية تخدم الدين الإسلامي، وتتصدى لكل محاولات التشويه والتضليل التي يمارسها البعض ضد نبي الأمة الإسلامية، من خلال الكتابات والافتراءات عبر وسائل الإعلام المختلفة، لأناس يجهلون حقيقة تعاليم الإسلام والسيرة النبوية الشريفة.

وأوضح العولقي أن الكتاب ستكون له جولة رسمية في الإمارات يستهلها في «دبي مول»، ثم أبوظبي، وبعدها عواصم عربية وغربية عدة، لجمع التوقيعات على الصفحات الأولى للكتاب. وشارك في الاحتفال الفنان السعودي محمد عبده، بتقديم الأوبريت الإنشادي «هذا محمد»، من كلمات الشاعر الشيخ ناصر الزهداني، وضم مجموعة كبيرة من النجوم والمنشدين، منهم حسين الجسمي وفايز السعيد والوسمي.

.

طباعة