«الفجيرة للمونودرامــــا» يبدأ بحفل افتتاح مؤجل - الإمارات اليوم

«العالم يمر من هنا».. تعرض اليوم

«الفجيرة للمونودرامــــا» يبدأ بحفل افتتاح مؤجل

قيس الشيخ نجيب وسلوم حداد ورشيد عساف وجمال سليمان في المهرجان. الإمارات اليوم

كل شيء كان جاهزاً لافتتاح فني يليق بواحدة من أبرز التظاهرات الثقافية في الإمارات.. مهرجان الفجيرة الدولي للمونودراما الذي بدأ أول من أمس، بحفل افتتاح مؤجل إلى مساء اليوم، إذ تقدم فرقة «أورنينا» أمام قلعة الفجيرة عرضها الفني «الفجيرة.. العالم يمر من هنا»، وهو من تأليف رئيس المهرجان الشاعر محمد سعيد الضنحاني، موسيقى وليد الهشيم، إخراح إياد الخزوز. وقال الضنحاني، إن «اللجنة العليا للمهرجان قررت تأجيل عرض الافتتاح حداداً على رحيل المغفور له الشيخ حميد بن محمد القاسمي، أخي صاحب السمو حاكم الشارقة».

حفل الافتتاح المؤجل لم يمنع ضيوف المهرجان الذين يتجاوز عددهم 250 فناناً من تحويل أمسيتهم الأولى إلى جلسات حميمة توزعت هنا وهناك، وحتى ساعة متأخرة من يوم أمس تسامر الأصدقاء، وتنوعت الأحاديث بين العتب، والسياسة، والمسرح. وكالعادة في جميع المهرجانات المسرحية يسرق نجوم السينما والتلفزيون الأضواء من المسرحيين وتتسابق الكاميرات لرصد أدنى حركة يقومون بها.

الأعمال المسرحية المدرجة على قائمة عروض المهرجان لم تتأثر بتأجيل حفل الافتتاح، وخصصت ليلة أمس لعرض تجربتين الأولى بعنوان «العازفة» تأليف د.ملحة عبدالله (السعودية)، تمثيل وإخراج لطيفة أحرار، إنتاج هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، ومسرحية «العازفة» وهي العمل الفائز في مسابقة التأليف المسرحي للعام .2012 أما العرض الثاني فكان من أذربيجان وحمل عنوان «تلك هي النهاية» تأليف بيتر توريني، إخراج بهرام أوسمانوف، تمثيل غوربان إسماعيلوف.

ويشارك في الدورة الخامسة من مهرجان الفجيرة الدولي للمونو دراما 12 عرضاً منها ستة أعمال عربية، فمن مصر يشارك العمل المسرحي «الطريقة المضمونة للتخلص من البقع» تأليف رشا عبدالمنعم وتمثيل وإخراج ريهام عبدالرزاق، ويعالج العمل قضية امرأة شرقية تعاني كثرة البقع في حياتها والتي تلوث كيانها ومشاعرها وتلوث روحها، ويستند نص العمل إلى قصة واقعية عن امرأة تقتل زوجها بعد ان عانت منه كثيراً. من الأردن يأتي عرض «أكلة لحوم البشر» تأليف الراحل ممدوح عدوان، وإخراج علي الجراح، وتمثيل محمد الإبراهيمي، وهي من إنتاج نقابة الفنانين الأردنيين. ومن سورية يشارك عرض «سوناتا الربيع» تأليف جمال آدم، إخراج ماهر صليبي، وتمثيل مازن الناطور، ويروي العمل التحولات الكبيرة في حياة «أبوحسن» الأستاذ الجامعي السابق الذي أجبرته ظروفه للعمل دهاناً. ومن الإمارات يشارك في هذه الدورة عرض لفرقة مسرح دبي الأهلي يحمل عنوان «اصبر على مجنونك»، تأليف وإخراج جمال مطر، تمثيل أحمد مالالله، وتتناول المسرحية حكاية مطرب شعبي ناجح وصدامه مع التحولات التي أصابت الذوق الفني العام في المجتمع.

وتشارك لبنان بمسرحية «قطع وصل» تأليف وتمثيل رفيق على أحمد، وإخراج ناجي صوراتي، ويتناول العمل قصة رجل يحلم بحياة حرة كريمة لكن صراعه مع واقعه ومجتمعه القاسي وصراعه مع أشكال التعصب المترسخ في المجتمع يقوده إلى انكسارات متلاحقة. ومن العروض الأجنبية التي تم اعتمادها في الدورة الخامسة للمهرجان «ديزدمونا» ممثلاً لدولتي بولندا وأستراليا مشاركة بينهما. والعرض المسرحي «اعترافات قناع» من ألمانيا، وعرض «إلى بغداد» مشاركة بين ألمانيا والعراق، و«الملك لير» من تايوان، وعرض «شيء أو لا شيء» من بريطانيا.

طباعة