60 ألف زائر للمعرض فـــي يوم

يوم الجمعة شهد إقبالاً كثيفاً من الجمهور. أشوك فيرما

شهد معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ30 إقبالا كبيرا منذ يوم الافتتاح، وحضر جمهور غفير المعرض وفعالياته المتنوعة والمميزة، خصوصا أول من أمس الذي شهد حضور أكثر من 60 ألف زائر.

وتميز أول من أمس بالحضور العائلي الكثيف، خصوصا لقاعة كتاب الطفل وفعاليات برامج الطهي والمقاهي الثقافية، وانسحب الأمر نفسه أيضا على مناسبات توقيع الكتب التي شهدت زحاما غير عادي خصوصا على مؤلفين، مثل روبرت ليسي والإعلامي تركي الدخيل والكاتبة الإماراتية عائشة الكعبي وغيرهم.

ونتيجة للحضور الكبير من الكتاب والمثقفين والمهتمين، طلب الناشرون من إدارة المعرض تمديد فترة عمل المعرض ساعة إضافية، إذ امتد دوام المعرض حتى الساعة الـ11 بدلا من الساعة الـ10 مساء.

وقال مدير عام معرض الشارقة الدولي للكتاب ،2011 أحمد بن ركاض العامري: «ما شهدناه أول من أمس من كثافة حضور وتفاعل مع فعاليات المعرض لخير شاهد ودليل على أن (حصاد السنين) الذي زرعه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على مدى 30 عاما قد آتى ثماره»، مضيفا أن المعرض حرص على توفير كل الدعم والتسهيلات اللازمة للعارضين والمشاركين والجمهور ليكون معرض هذا العام الأكثر نجاحا وتميزا. وأضاف العامري «وبناء على طلب الناشرين والحضور الكبير من الجمهور يوم الجمعة الماضي، قمنا بتمديد فترة عمل المعرض حتى الساعة الـ11 مساء، وهو ما يدل على الإقبال الكبير على المعرض وحجم المبيعات الآخذ بالازدياد على الكتب بمختلف أنواعها داخل المعرض».

يشار إلى أن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب تستمر لغاية 26 من الشهر الجاري في مركز إكسبو الشارقة.

طباعة