100 أديب عالمي في «الإمارات للآداب»

تحت رعاية صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تنطلق في الفترة من الثامن وحتى 12 من مارس المقبل فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان« الإمارات للآداب»، بمشاركة أكثر من 100 من كبار الكتّاب والشعراء والمفكرين في 26 دولة، ضمن تظاهرة أدبية عالمية تُعد الأكبر من نوعها في منطقة الشرق الأوسط.

ويشارك في المهرجان مجموعة من الأسماء المهمة في ساحة الأدب العالمي، وفي مقدمهم: الكاتب النيجري وول سوينكا، الحائز على جائزة «نوبل للآداب»، والشاعرة والروائية الكندية مارغريت أتوود، والروائي البريطاني برنارد كرونويل، ومواطنه الكاتب مايكل بالين، والأديب الأميركي جوزيف أونيل، كما يشارك في المهرجان لفيف من كبار المؤلفين العالميين المرموقين، ومنهم من سيراليون الأديبة أميناتا فورنا، والكاتبة البريطانية لويز داوتي، والروائية الصينية يو يو، والفرنسية إليزابيث هورم، وهم جميعاً أسماء لها وزنها في عالم الفكر والأدب تخطت سمعتهم حدود بلادهم محلقة في فضاء الإبداع العالمي.

وتضم المشاركة العربية الكاتبة الفلسطينية الأصل سوزان أبوالهوى، والأديب السعودي محمد حسن علوان، والكاتبة المصرية غادة عبدالعال، والكاتب المسرحي العراقي عبد الإله عبدالقادر، والكاتبة المغربية ليلى العلمي، ومن الإمارات الكاتبة آمنة المنصوري، والكاتبة مريم الغفلي، إضافة إلى نخبة من شعراء الإمارات من بينهم: الشاعر إبراهيم محمد إبراهيم الحائز على جائزة الدولة التقديرية، وسلطان العميمي، وأحمد الأميري، وظاعن شاهين، وخالد البدور، ونجوم الغانم.

وإلى جانب اللقاءات الأدبية، تتضمن فعاليات المهرجان أيضاً جلسات حوارية ومناقشات تمتد لتغطي مجموعة متنوّعة من الموضوعات الفكرية والثقافية والاجتماعية، التي يشارك فيها صفوة المفكرين والكتّاب وأصحاب القلم في المنطقة والعالم، ما يوسع دائرة النقاش ويفتح آفاق أرحب لتوليد أفكار ورؤى جديدة، ويعمق قيمة الإسهام الإبداعي للمهرجان ويعزز من قيمته محفلاً فكرياً فعالاً.

طباعة