صدور «البدايات الأخيرة» لسعيد الغانمي

 

صدرت عن دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للثقافة والتراث مجموعة شعرية جديدة بعنوان «البدايات الأخيرة» للكاتب والباحث سعيد الغانمي، تتضمن 11 قصيدة تناولت الاغتراب والمنفى والحنين إلى الوطن.

يعمد سعيد الغانمي في كتابته القصيدة إلى تصوير الوقائع والأشياء بلغة أجميلة أتداعب مخيلة القارئ، وتتميز الصورة الشعرية بمطابقتهاأ للواقع.

كما تزخـر قصيدته بالكثـير من المفردات التي تشـير إلى المنفى والغـربة والمـوت كقصيدة «قبر هنا.. أو هناك»، التي تبرز فيها معالم الحنين إلى الموت والقبر، وما يقصده هنا الشاعر الموت في وطنه وليس في المنفى بعيداً عن أرضه ووطنه. وتبرز القصائد التي ضمتها هذه المجموعة الشعرية الكثير من الحزن في الحاضر الذي يعيشه الشاعر، ومع ذلك فهناك بريق أمل في المستقبل، ما يبرز اكتمال مرحلة النضوج الشعري من خلال مختلف الأحاسيس والمشاعر التي عاشها، وأبرزها بصورة شعرية متألقة ورؤية إبداعية، مستعيناً بذاكرته التي تعيده إلى «قرطبة» و«بابل» والفرات، هارباً من زمانه ومكانه.

كما تحتوي المجموعة الشعرية على الكثير من الإبداع بلغة جميلة تداعب الذائقة الشعرية التي تسعى إلى قراءة ما بين السطور في هذه القصائد، فيأخذنا الشاعر معه إلى طفولته والأماكن التي يحن إليها.

طباعة