فنانون ينددون بجريمة الإسكندرية

ندد فنانون بالجريمة التي شهدتها مدينة الإسكندرية في الساعة الأولى من العام الجديد، في تفجير راح ضحيته 21 مصرياً، وأصيب أكثر من 80 آخرين.

وقالت الفنانة والمنتجة إسعاد يونس إنها تشعر بحالة من الغضب الشديد تجاه الحادث، وإنها قررت كرد فعل أن تصطحب كل عائلتها وأصدقائها إلى كنيسة قريبة من بيتها لمشاركة أصدقائها من المسيحيين احتفالاتهم بالعيد يوم الجمعة المقبل.

وقال المخرج خالد الحجر، إن الغضب بات شعوراً مسيطراً على كل المصريين، وإنه يستشعر الكثير من الحرج تجاه تكرار تلك الأحداث ووجود توقعات بتكرارها.

وأوضح أنه يعمل حالياً على تصوير مسلسل تلفزيوني جديد بعنوان «شارع شبرا»، تدور أحداثه حول العلاقة الحميمة بين المسلمين والأقباط.

ووجه الممثل وسفير النوايا الحسنة خالد أبوالنجا نداء إلى كل المصريين لحضور قداس الميلاد في الكنائس مساء الخميس وصباح الجمعة المقبلين، تضامناً مع الأشقاء المسيحيين.

ودعا النجم عادل إمام المصريين إلى وضع أعلام سوداء فوق بيوتهم، تعبيراً عن الحداد والاستنكار والغضب تجاه حادث التفجير في كنيسة القديسين بالإسكندرية.

وقال الكاتب وحيد حامد، إنه «هلال حزين للعام الجديد». وأضاف أنها «أصابع دنيئة وأيادٍ قذرة ألحقت الأذى بالشعب المصري كله، بعمل إجرامي يعكر صفو الحياة المصرية».

من جانبه، عبر الموسيقار العراقي نصير شمة عن غضبه الشديد تجاه ما جرى في الإسكندرية لمصلين مسيحيين في كنيسة القديسين، مطالباً بالوقوف ضد المساس بقيمة الإنسان، بغض النظر عن لونه وعرقه ودينه.

طباعة