حازم صاغية: «نانسي ليست ماركس»

يضم كتاب الصحافي اللبناني حازم صاغية «نانسي ليست كارل ماركس» الصادر عن دار الساقي، مجموعة مقالات ويوميات خطها الكتاب على فترات متباعدة، تتباين مضامينها، وتتنوع موضوعاتها التي قد تبدو متباعدة، ما ظهر حتى في عنوان الكتاب الذي يعده صاغية رداً على مقالة «سخيفة» نشرت على الإنترنت تقول إن غناء نانسي ليس بأهمية مقدمة ابن خلدون، ولا مقدمة كارل ماركس، مضيفاً «الأمر استفزني لأنني أحب نانسي، وثانياً لأن النظرية خنفشارية، أي أننا نقارن أشياء لا علاقة لبعضها ببعض إطلاقاً» حسب تصريح للمؤلف لموقع «العربية نت».

وبهذا الحس الساخر ينطلق المؤلف متناولاً شخصيات كثيرة، متعمقاً في حيوات مشاهير من أهل الفن والثقافة والسياسة وحتى الرياضة، فيتعرض لعبدالحليم وعمرو دياب وفيروز وصباح، ومحمود درويش وأحمد فؤاد نجم، وتشي غيفارا وهيلاري كلينتون ومحمد علي كلاي، وغيرهم، كما يتناول أسماء ذات تأثير، حتى ولو كانت دمى مثل باربي التي دخلت بيوتاً كثيرة، وعلامة ماكدونالدز التي غزت مطاعمها العالم.

وفي الكتاب، الذي يضم 374 صفحة، مناقشات لآراء ومؤلفات عدة، ورثاء لعدد من الشخصيات القريبة إلى المؤلف، أقربهم إليه زوجته الراحلة مي غصوب، وصديقاه جوزف سماحة وصالح بشير، الذين أهدى إليهم الكتاب الذي أظهر جانباً شخصياً في حياة صاغية.

طباعة