«أفاتار» يقترب من المليار دولار

«أفاتار» قد يتجاوز إيرادات «تايتانيك». كمينغ سون

أوشك أغلى فيلم في العالم على أن يصبح أكثر الأفلام نجاحاً في العالم، حيث اقتربت عائدات الفيلم «أفاتار» حاجز المليار دولار. وأعلنت مؤسسات سينمائية أمس، أن الفيلم الذي ينتمي لأفلام الخيال العلمي حقق منذ عرضه في دور السينما الأميركية فقط قبل 17 يوماً 352 مليون دولار. أي ما يعادل «1.3 مليار درهم إماراتي»، وأوردت معلومات صادرة عن مؤسسات مراقبة مبيعات الأفلام أن الفيلم أمد خزائن السينما في الولايات المتحدة وكندا خلال نهاية الأسبوع التي صاحبت رأس السنة بمبلغ 68.3 مليون دولار «3.68 مليارات درهم إمارتي»، وهو ما يمثل رقماً قياسياً جديداً. وكان أكثر الأفلام من حيث الإيرادات حتى هذه الطفرة فيلم «سبايدر مان» (الرجل العنكبوت)، إخراج سام رايميس. ولم يتضح ما إذا كانت إيرادات الفيلم ستتجاوز إيرادات «تايتانيك» الذي يعتبر أعظم أفلام القرن الماضي، وهو من إنتاج ،1997 وحقق إيرادات قدرها 1.8 مليار دولار.

وتدور أحداث الفيلم حول إرسال أحد أفراد مشاة البحرية الأميركية المصاب بالشلل إلى كوكب خيالي «باندورا» في مهمة فريدة من نوعها، ويصاب الجندي بالتمزق بين اتباع أوامره وحماية العالم الذي يشعر أنه وطنه.

يذكر أن إنتاج الفيلم تكلف 300 مليون دولار. وفي المركز الثاني حافظ فيلم المغامرات «شرلوك هولمز» على ترتيبه اذ حقق 38.4 مليون دولار في فترة ثلاثة ايام ليصل اجمالي ما حققه منذ بدء عرضه الى 140.7 مليون دولار. وتتناول أحداث الفيلم قبض شرلوك هولمز على السفاح لورد بلاكوود، وفي الوقت الذي يبدأ فيه هولمز ومساعده واتسون البحث عن قضية أخرى يعود بلاكوود مرة أخرى من قبره ويعاود عمليات القتل العشوائي. ويبدأ هولمز مطاردة جديدة للقبض على بلاكوود.

والفيلم من إخراج جاي ريتشي، وبطولة روبرت داوني جي آر وجود لو وراشيل ماك أدامز ومارك سترونغ.

وفي المركز الثالث، جاء الجزء الثاني من فيلم الرسوم المتحركة «فرقة السناجب»، إذ حقق 36.6 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 157.3 مليون دولار.

وتدور أحداث الفيلم حول فرقة بوب تضم ثلاثة سناجب، هم ألفين وسيمون وثيودور. وتدخل الفرقة في منافسة غير متوقعة مع فرقة أخرى، تضم بريتاني والينور وجانيت. وفي خضم المنافسة، تتفجر مشاعر الرومانسية بينهم. والفيلم من إخراج بيتي توماس، وأدى الأصوات جوستن لونغ وديفيد كروس وماثيو جراي جوبلر وايمي بولير.

وجاء في المركز الرابع فيلم «إنه معقد»، إذ حقق 18.7 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام، ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 59.1 مليون دولار. وتتناول أحداث الفيلم لقاء جين مع زوجها السابق جيك في أثناء حفل تخرج ابنهما. وكان جيك قد تزوج من امرأة أصغر سناً. وتجد جين نفسها تندفع نحو مهندس يدعى آدم، وتتوالى الأحداث. والفيلم من إخراج نانسي مايرز، وبطولة ميريل ستريب وستيف مارتن وإليك بالدوين وريتا ويلسون.

وحل في المركز الخامس فيلم «عاليا في السماء»، إذ حقق 12.7 مليون دولار في فترة ثلاثة أيام، ليصل إجمالي ما حققه منذ بدء عرضه إلى 45 مليون دولار. وتتناول أحداثه شخصية ريان بينغهام الذي يكسب قوته بفصل الناس من وظائفهم.

ويعين رئيسه في العمل شابة متعجرفة تدعى ناتالي. ويأخذ بينغهام ناتالي في جولة من جولاته لفصل الناس من وظائفهم، في محاولة لترويض الشابة المتعجرفة، ولكنه سرعان ما يدرك سقطات أسلوبه في الحياة.

والفيلم من إخراج جاسون ريتمان، وبطولة جورج كلوني وفيرا فارميغا وآنا كندريك وجاسون باتمان.
طباعة