حفل موسيقي لأنور إبراهيم في أبوظبي

إبراهيم يعزف في أبوظبي ضمن "موسيقى العالم". من المصدر

تقيم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث حفلا فنيا للموسيقي التونسي العالمي أنور ابراهيم يوم الخميس المقبل، للمرة الأولى في الامارات. ويمثل الحفل حلقة في ما تقدمه الهيئة عبر سلسلة «موسيقى العالم في أبوظبي»، التي لا تزال تحقق نجاحا باهرا، وذلك بالتوازي مع حفلات الخميس الأخير من كل شهر ومهرجان أنغام من الشرق، واللذين يهتمان بالطرب العربي الأصيل. ويعتبر ابراهيم استاذا في عزف العود، اذ ينظر اليه النقاد والجمهور على انه ظاهرة: تتنقل أعماله بين مختلف الاصناف الموسيقية، من ذخيرة الجاز الغنية الى التقاليد الموسيقية في حوض المتوسط والعالمين العربي والاسلامي، ومن بلده تونس الى تخوم الهند وايران. وتعاون ابراهيم مع عدد من الفنانين المشهورين مثل يان غارباريك وجون سورمان وديف هولاند. ويعد حاليا كواحد من ألمع الاسماء في المشهد الموسيقي العالمي. وقدم معزوفاته في كنيسة واشنطن سكوير في نيويورك ومهرجان نيوأورليانز للجاز (الولايات المتحدة)، ومهرجان فرانكفورت الدولي للجاز (ألمانيا)، وقاعة لومين في طوكيو (اليابان)، والاكاديمية الملكية للموسيقى في لندن (بريطانيا)، ومهرجان زيوريخ الدولي للجاز (سويسرا)، ومهرجان أومي للجاز (السويد) ومسرح بيروت (لبنان). وفي يناير ،1995 دُعي لاحياء حفلة افتتاحية في «مدينة الموسيقى» الجديدة في باريس. وتهيمن على البيئة الموسيقية لابراهيم الاغاني الشعبية بشكل اساسي وعلى نطاق واسع، حيث لا يحتل العود سوى موقع جانبي.

طباعة