جائزة الماجدي بن ظاهر لزكريا تامر

زكريا تامر من أشهر كتاب القصة العربية. أرشيفية

مُنح القاص السوري زكريا تامر جائزة «بلو ميتروبوليس الماجدي بن ظاهر» للأدب العربي ،2009 تكريماً لإبداعه الاستثنائي كاتبا عربيا، وهي التي ترعاها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، سعياً منها إلى زيادة الوعي العالمي بالكُتّاب العرب والأدب العربي، وتعزيز دور العاصمة الإماراتية في عملية تفاعل الثقافات والحضارات.

واكتسبت الجائزة اسمها من الشاعر الإماراتي المعروف الماجدي بن ظاهر الذي عاش في نهاية القرن السابع عشر وبداية الثامن عشر، وكان من أهم شعراء النبط في منطقة الخليج العربي والمنطقة العربية عموماً.

وزكريا تامر من أشهر كتاب القصة القصيرة العربية، وأبرزهم في مجال القصة القصيرة للأطفال، ولد عام .1931 وتذكر قصصه بالقصص التراثية الشعبية، ببساطتها النسبية من ناحية، وتعقيدها رمزيا من ناحية أخرى. وتعالج معظم قصصه موضوع وحشية الرجل تجاه الرجل، وكذلك المرأة، وقمع الأغنياء للفقراء، والأقوياء للضعفاء. ونشر كتباً للأطفال ومجموعة من المقالات الصحفية الساخرة. وصدرت ترجمة أعماله المختارة بالإنجليزية تحت عنوان «تكسير ركب» عام .2008 ويقيم تامر حالياً في لندن.

وتبلغ قيمة جائزة «بلو ميتروبوليس الماجدي بن ظاهر» للأدب العربي التي تمنح للكتاب العرب في شتى أجناس الكتابة خمسة آلاف دولار. وتترأس لجنة تحكيم الجائزة مؤسسة بلوميتروبوليس والمخرجة الفنية ليندا ليث، وتضم الباحث والمترجم الدكتور عيسى بلوطة، والمترجم وصاحب مكتبة الشرق الأوسط حسن عزالدين، ورئيسة القسم الثقافي في صحيفة «الأهرام» ماجدة الجندي، وأستاذ الأدب المقارن والنقد في جامعة دمشق الدكتور عبدالنبي اسطيف.

وسيتسلم زكريا تامر الجائزة في مهرجان بلو ميتروبوليس مونتريال الدولي الحادي عشر للأدب بين 22 و26 نيسان المقبل، وسيعقب حفل الجائزة مقابلة على المسرح مع زكريا تامر.

وأعربت مؤسسة «بلو ميتروبوليس» الأدبية عن فخرها بجائزة الماجدي بن ظاهر التي تمنح سنوياً لمؤلف عربي يشارك في مهرجان «بلو ميتروبوليس» الأدبي الدولي.

طباعة