«المليونير الفقير» والبخيل

جمال ولاتيكا.. والطفولة البائسة. آوت ناو

دافع منتج فيلم «المليونير الفقير»، كريستيان كولسون، عن أجر الطفلين أزارودين اسماعيل وروبينا علي، وقال إنهم «في اثناء تصوير الفيلم كانوا حريصين على توفير احتياجات الطفلين، ومنحهما ما يعادل أجر الممثلين البالغين في الهند، إضافة الى توفير صندوق دعم لهما يغطي نفقات دراستهما حتى سن الـ16»، مؤكداً أنهما «دخلا المدرسة لأول مرة من جراء هذا الصندوق».

وكان والد أزارودين قد صرح أنه تلقى مبلغاً زهيدا لقاء الدور الذي قدمه ابنه، وأن هذا المبلغ قد أنفقه كاملاً على الدواء كونه يعاني من تدرن رئوي.

الجدير ذكره أن أزرودين الذي لعب شخصية جمال في صغره حصل على 2465 دولاراً، بينما لم تتجاوز روبينا التي لعبت دور لاتيكا في صغرها 725 دولاراً، بينما حقق الفيلم إلى اليوم ما يزيد على 56 مليون دولار على شباك التذاكر الأميركي.
طباعة