EMTC

«مسرح الطفل» يختتم فعالياته في الشارقة

 اختتمت، أمس، فعاليات مهرجان الامارات لمسرح الطفل، وشكلت الايام الستة مساحة لمنافسة رسخت وجوه وطاقات ابداعية جديدة في مسرح الطفل الاماراتي، وفي اليوم الأخير من هذا المهرجان تم عرض عملين مسرحيين، تفاوتا في مستوياتهما الادائية والفنية، فقد جاء عرض مسرحية «انقذوا النجمة» باسلوب المسرح المدرسي الذي دعا الاطفال الى العناية بالصحة والبيئة، من خلال حوار واغانٍ ساهمت في لفت انتباه الاطفال الى مقولة المسرحية. والعمل من تأليف ايمن سرحيل، واخراج فيصل الدرمكي. اما العرض الاخير في أيام المهرجان، فقد استند الى قصة للكاتب الفلسطيني الراحل غسان كنفاني بعنوان «القنديل الصغير»، اعداد واخراج محمد غباشي لفرقة مسرح الشارقة الوطني، ليكون هذا العمل بمثابة اللمحة الفنية المختلفة، من حيث التعامل مع فضاء المسرح وتوزيع قطع الديكور المعبرة والذكية والتي خدمت حركة الممثلين على الخشبة التي انقسمت الى منطقتين. وقال غباشي «عملنا المسرحي الجديد في هذا المهرجان، يأتي تزامنا مع محرقة غزة التي اودت بحياة المئات من اطفال فلسطين، والذين راحوا ضحية الحرب الصهيونية التي أتت على الاخضر واليابس»، واضاف «هذا العمل المسرحي تقدمه الفرقة الى ارواح الشهداء من اطفال غزة في المقام الاول، ولنقول في الوقت نفسه لأطفالنا: إن النصر على العدو والثأر للشهداء، لا يمكن ان يتحققا الا بالتحدي والاصرار والتفكير والتمعن، كما فعلت الاميرة الصغيرة.. بطلة مسرحيتنا.. عندما ادخلت الشمس الى القصر تلبية لوصية والدها الملك».

وأشار الفنان غباشي الى أن «القنديل الصغير» مسرحية «معدة عن قصة قصيرة للشهيد الفلسطيني الاديب غسان كنفاني، قمت باعدادها واخراجها ومثلتها مجموعة من شباب الفرقة، بعضهم يشاركون للمرة الأولى في عروض مسرح الطفل»، وخلص الى انه «قد ينير قنديل صغير واحد مساحة ما من الوعي والتنوير، فما بالكم بقناديل عدة مضيئة اجتمعت معا»؟
طباعة